بسم الله الرحمن الرحيم

جمهورية السودان

وزارة الزراعة والموارد الطبيعية

الإدارة العامة للإرشاد الزراعي ونقل التقانة

الحزمة التقنية لمحصول الموز

الإسم العلمي: Musa acuminata

الإسم الإنجليزي: Banana

المقدمة

يعتبر الموز واحد من اهم محاصيل الفاكهة فى العالم ويحتل مرتبة متقدمة فى التجارة الدولية لمحاصيل الفاكهة ويقدر الانتاج العالمى للموز بأكثر من 41 مليون طن سنويا ،وتبلغ صادرات العالم منه حوالى 7 مليون طن , كما انه يمثل دعامة اقتصادية هامة فى كثير من الدول النامية.وقد وضعت هذه الدول امكانيات هائلة لتطوير انتاج وتصنيع وتسويق الموز تأكيدا لهذه الاهمية الاقتصاديه.
ولايقل السودان شأنا عن هذه الدول ويمكنه ان يطور كثيرا فى هذا المجال بقليل من التنظيم الفعال للامكانيات العلميه والاقتصاديه والاجتماعية خاصة وأن هذا القطر يمتلك الكثير من المقومات الاساسية والظروف المساعدة على تحقيق هذة الغاية والتى تتمثل فى الاتى :
1. توفر الظروف المناخية المناسبة والتربة الخصبة ومصادر المياه المتعددة .
2. الانتاجية العالية لوحدة المساحة من الارض فى السودان مقارنة مع الدول الاخرى .
3. وفرة الايدى العاملة الازمة لانتاج الموز بتكاليف رخيصة نسبيا .
4. وجود قدر معقول من الكادر الفنى المؤهل .
5. موقع السودان الاستراتيجى من حيث قربه من الاسواق العالمية مما يقلل نفقات الترحيل ويعطى السودان وضعا افضل للمنافسة فى هذة الاسواق .
والجدير بالذكر انه بالرغم من توفر كل هذه المقومات الاساسية كان انتاج الموز فى السودان حتى وقت قريب لايجد الاهتمام الازم . ولكن يلاحظ فى الاونة الاخيرة ان انتاج الموز بدأ يجد اهتماما كبيرا بالسودان على الصعيدين الرسمى والشعبى مما جعل زراعته تجذب الكثيرين من المستثمرين المحلين والاجانب .

الموطن الاصلى

الموز نبات استوائى موطنه الاصلى جنوب شرق اسيا ومناطق اندونيسيا وماليزيا . وحاليا تنتشر زراعته فى المناطق الاستوائية اما الانتاج التجارى لمحصول الموز ينحصر فىالمناطق التـــــى يسودها مناخ دافئ رطب اذ ان اكثر اصنافة لاتتحمل الصقيع . وعموما المنطقة المثالية لانتـاج الموز هى التى تتراوح درجات الحرارة فيها بين( 15-35م) وللحصول على انتاجية عالية يجـب ان تستمر درجة الحرارة فوق( 24م) فى معظم الاوقات .
ينمو الموز بشكل اقتصادى فى اجزاء كثيرة من السودان حيث المناخ الملائم . وتقدر المساحـــــة المزروعة بالموز فى السودان حوالى 15 الف فدان معظمه يستهلك محليا .

الوصف النباتى

يتبع الموز للعائلة الموزية ، ولايطلق على نبات الموز شجرة فهو نبات عشبى كبير معمر تقـع ساقه الحقيقيه كلها تحت سطح الارض وتعرف بالرايزومات او الكورمه . ويحتوى الرايزوم على عدد من البراعم حول قاعدته تنمو منها الخلف ،كما تنمو جذور سميكة تتفرع منها جذور ثانوية تكون اقل قطرا , ويعتبر الموز من النباتات سطحية الجذور مقارنة مع حجمه ولذا يحتاج الـى حماية من الرياح التى تؤدى الى اقتلاعة .
يطلق على الجزء الظاهر من النبات فوق سطح التربه الساق الكاذبة و يتكون من التفــاف قواعد الاوراق بنظام حلزونى منتظم . تتكون الساق الكاذبة من حوالى( 10- 20) ورقــة متراكبة تكون قواعدها الجذع وتنفرد عند وصولها القمة متجهه الى الخارج فى شكل تـاج , وعند تمام نمو الورقة يصل عرض النصل فيها الى حوالى قدمين او اكثر ، وفى الطـول قد يصل الى 8 اقدام او اكثر . وبعد خروج اخر ورقة (الورقة الداخلية ) من الرايزوم تتكون نورة زهرية وتبدأ فى النمو الــى اعلى فى مركز الساق الكاذبة حتى تصل قمة النبات , وتصطف الازهار عليها فى مجاميــع نصف دائرية فى صفين متماسكين تحت قنابة تضغط الازهار لتكون قريبة من الحامل الزهرى .وتسقط القنابة عندما تبدأ الازهار فى النمو.
عندما تتحول الازهار الى ثمار تنحنى الى اعلى وتكون تجمعات يطلق عليها كفوف يحتوى كـل منها على حوالى 10 الى 20 اصبعا ( موزة ) وتؤلف مجموع الكفوف التى تخرج من السـاق عنقودا (سبيطة ) يتراوح عدد الكفوف فى السبيطة الواحدة من 6 الى 15 كفا لاختلاف الاصـناف وقوة نمو النبات وقد يكون احيانا اقل او اكثر من ذلك بقليل .

القيمة الغذائية والطبية والصناعية

الموز من الفواكه اللذيذة الطعم الشائعة الاستعمال فى السودان وأجوده الناضج الـحلـو , وتعد ثمار الموز اغنى الفواكه كلها فى المركبات النشوية التى بعد هضمها وتحليلها تمد جســـم الانسان بقدر كبير من الطاقة والنشاط . والقيمة الحرارية لوزن معين من ثمارالموز تعادل ضـعف القيمة الحرارية لنفس وزن معين من ثمار البرتقال او الجوافة واكثر من القيمة الحرارية لنفس الوزن من ثمار المانجو. كما انها مصــــدر جيد للفاتمينات( أ ، سى) ومصدر معتدل لفتامين ( ب) الى جانب احتوائها على مركبات الحديد التى تدخل فى تكوين الدم .
هذا وقد ورد فى كتاب الطب النبوى لابن القيم الجوزية ان (ثمار الموز تنفع فـى خشونة الصدورر والرئة والسعال وقروح الكليتين والمثانة وتدر البول وتزيد فى المنى وتحرك شهـوة الجماع وتلين البطن ) ويكفى الموز تزكية الله له فقد ورد ذكره فى القرآن فى سورة الواقعه الاية (29) (وطلع منضود ) وهنالك استعمالات اخرى لنبات وثمار الموز وتشمل الاتى :
1. فى بعض دول اسيا يؤكل البرعم الزهرى بعد غسله عدة مرات بالماء .
2. يستعمل البرعم الزهرى ومخلفات الساق الكاذب والاوراق كعلف للماشية .
3. يمكن عمل سماد عضوى من مخلفات الساق الكاذب والاوراق بعد تحضيرها بطريقة معينة .
4. ينتج الساق الكاذب اليافا تستعمل فى صناعة الحبال .
5. يمكن استخدام لحاء الساق الكاذب كرباط (رافيا ) يستعمل فى عمليات تكاثر محاصيل الفاكهة.
6. تدخل ثمار الموز فى صناعة بعض المربات ومغذيات الاطفال .
7. تستعمل ثمار الموز فى صناعة بعض المشهيات.
8. يمكن عمل نوع من الدقيق من الموز المجفف .
9. تصنع من اوراق النبات سقوف الاكواخ فى بعض دول افريقيا الاستوائية.

الاصـنــــــــاف

يوجد فى العالم نوعين رئيسين من الموز ، الموز الاصفر العادى 0 فى هذا النوع يتحول النشأ الى سكر اثناء النضج وثمارة حلوة المزاق يؤكل عادة من غير طهى . والنوع الاخر هو ما يعرف بأسم موز الجنة وهو ذو ثمار اكبر حجما من ثمار الموز العادى ، اذ يصل طولها الى 30 سـم وتستعمل كغذاء رئيسى فى بعض البلاد الامريكية الاستوائية وفى هذا النوع لايتحول النشا الى سكر اثناء النضج لذا يطهى قبل اكله . والموز الاصفر العادى ذا الثمار الحلوة هـــــــو اكثر انتشارا فى العالم وتوجد منه اصناف عديدة منها:
1/ جاميكا :
كان الصنف التجارى الاول فى العالم سابقا نسبة لانتاجيتة العالية وجودة ثماره , فثمار هـذا الصنف كبيرة الحجم ،عالية فى نسبة السكر وذات مظهر جذاب , بالاضافة الى ذلك فهــى مرتبة بانتظام على ساق السبيطة مما يجعلها غير معرضة للكسروالخدش اثنـاء عمليات المناولة و النقل مما يسهل تصديرها فى شكل سبائط دون تعبئه , يتراوح طول النبات من 4 - 8 متر ويحتاج الى حواى 13-15 شهر من وقت الزراعة حتى الحصاد . وتتميز نباتاته بمقاومتها للديدان الثعبانيـــه.
من عيوب هذا الصنف قلة مقاومته للرياح ومرض تبقع الاوراق . اما عيبه الاساسى فيتمثل فى قابليتة الشديدة للاصابة بمرض بنما وقد ادى هذا الى تقليص المساحات المزروعه به فى العالم .
2/ كافنيدش المتقزم :
نباتاته صغيرة فى الحجم ، يبلغ ارتفاعها حوالى 1.8- 2.1 متر وتعطى محصولها الاول فـى حوالى 11 شهر ا وتمتاز النباتات بمقاومتها للبروده وتأثير الرياح ومرض بنما, ولكنـها ذات مقاومة ضعيفه للاصابه بالديدان الثعبانية وتصاب بسهولة بمرض تبقع الاوراق .
اما الثمار فهى ذات طعم جيد واصغر حجما من ثمار الصنف جاميكا . وهى لاتصطف عـادة بأنتظام على ساق السبيطة كما فى الصنف السابق . مما يجعلها اكثر عرضة للخدش والكسر اذا تم نقلها او تصديرها فى شكل سبائط دون تغليف ولكن هذا العيب ليس ذو اهمية كبيرة الان حيث.
ان الكفوف عادة تقطع من ساق السبيطة وتغلف جيدا وتعبأ عند التصدير .
يزرع الكافندش المتقزم فى مساحات كبيرة فى جزر الكنارى والبرازيل وهو الصنف الرئيسى الشائع فى السودان وقد اثبت انه ملائم لمناخ السودان .
3/ كافندش العملاق :
تنطبق عليه نفس مواصفات كافندش المتقزم غير ان النباتات والسبائط والثمار اكبر حجما فى هذا الصنف . تتراوح طول نباتاته بين 2.5-3 متر وهى اقل مقاومة للر ياح من الكافندش المتقزم يطلق على هذا الصنف فى بعض المناطق اسم ويليامز.
4/ روبستا (بويو) :
يحتل حاليا المرتبة الاولى فى التجارة الدوليه لمحصول الموز نباتاته مماثله فى كثير من الصفات ومقاومة الامراض لنباتات الصنف كافندش المتقزم ولكنها اكثر تحملا لنقص وزيـادة الماء في التربه واقل مقاومه للرياح اذ يبلغ ارتفاعها حوالي 8 ر2 - 4 متر كمـــا ان الثمـار اكبرحجما واستقامة من ثمار كافندش المتقزم . يزرع في مساحات كبيره بجزر الهند الغربيــه ، امريكا الوسطي والجنوبية وافريقيا . تشتهر الصومال بانتاج هذا الصنف .
5/ فاليري:
متماثل مع الصنف روبستا في صفات النبات والثمار غير انه اكثر مقاومة لـتـاثير الرياح ويتفوق عليه في الانتاجية .
6/ امريكاني :
كبير الشبه بالصنف كافندش العملاق ويمتاز بمقاومته للجفاف ، وتحت الظروف الملائمه يعطي انتاجيه قد تصل حوالي 25 طن للفدان في السنه الثانيه ويزرع في مدغشقر والكميرون وبعض دول افريقيا الاخري .
7 / لاكتان :
يمتاز بطول نباتاته والتي يتراوح إرتفاعها بين 4 الي 5 مترا ويحتاج لحوالي 13 - 14 شهرا من وقت زراعته حتي حصاد محصوله الاول . سبائطه وثماره كبيرة الحجم . مـــــماثل لصــــنف كافندش المتقزم في مقاومته وحساسيته للامراض والافات.

التربه والموقع

تعتبر التربه الطميه التي لا تزيد محتواها من الطين عن 40 % ذات الصرف الجيد والتهويــــــه حتي عمق 6 اقدام أو أكثر هي افضل انواع التربة لزراعة الموز لان مثل هذه التربة تســـــــــمح بالنمو الجيد للمجموع الجذري لنبات الموز ودرجة حموضة التربة المناسبة تتراوح بـــــــــــــين ( 5ر4 - 8 ) ولكن افضلها التي تقع ما بين ( 6 - 5ر7 ) . بصفه عامه يجب تجنب زراعة الموز في التربه الطينيه الثقيله اذ لا يجود نمو النبات فيها ويكون الاثمار ضعيفاً . وعلي الجانب الاخر وجد في الاراضي الرمليه ظهور مرض جزري خطــيـــر وينتشر بسرعه بين النباتات
. اما بالنسبه للموقع فان نبات الموز حساس للرياح الشديده حيث يؤدي ذلك الـــــــي تمزق الاوراق وتدني كفاءتها في تصنيع غذاء النبات مما يؤثر علي المحصول وجــــودة الثمار ولذا ينصــــــــح بزراعة الموز في مزارع محمية من الرياح بواسطة انواع مناسبة من مصدات الرياح كاشجـــار البان ، التمر هندي ، الحنه ، والدودنية ,العدسى .

التــــكاثــــــــــــر

يحتوى الموزعلى رايزوم لذا يكون التكاثرالخضرى فى الموز اسهل من معظم المحاصيل البستانية الاخرى . فالرايزوم فى نبات الموز يحتوى عـــلى عدد من البراعم القابلة للنمو لتعطى فسائل ( خلفات - شتول ) يمكن استعمالها فى اكثار المـــوز واهم انواع الفسائل المستعملة هى :
1/ الفسائــل السيفية :
وتسمى ايضا بالفسائل الرمحية وهى فسائل مخروطية الشكل ذات اوراق تشبه شكل السيف .
2/ الفسائـــل المائية :
وتسمى ايضا بالافرخ المائية وهى فسائل ذات اوراق عريضة وتنمو من براعم فى را يـــــزوم ( كورمة) النبات الام قرب سطح التربة.
3/ الفســـائل العذراء :
وهى فسائل نباتات كبيرة لم تزهر بعد.
4/ فسائل رأس الثور :
وهى تطلق على رايزومات نباتات اثمرت , وهذه يمكن استعمالها كاملة او تقطيعها الى عـــدة اجزاء يحتوى كل منها على برعم واحد او اكثر .
5/ فسائل زراعة الانسجة .
وبصفة عامة يفضل استعمال الفسائل السيفية لانها تصل مرحلة الاثمار فى وقت مبكر وتعطى محصول افضل . عند اختبار الفسائل للزراعة يستحسن مراعاة الاتى :
1. لايزيد عمر الفسيله عن 6 اشهر .
2. ان يكون قطر الفسيلة عند قاعدتة حوالى 10-12 سم.
3. ان تكون الفسائل بحالة جيدة ومأخوذة من مزارع موز ذات نمو جيد ولاتظهر عليها امراض و أفات .

توصيات عامة

1. قبل زراعة الفسيلة يجب ان تشذب (تقلم ) كل جذورها حتى يظهر الجزء الابيض من الرايزوم ، ثم تقطع الساق الكاذبة عند ارتفاع حوالى 5 -10 سم من قمة الرايزوم وتزال حوالى طبقتـــــين من الاوراق الخارجية وذلك للتخلص من أى افات قد تكون موجودة بالفسيلة . وبعد ذلك يستحسن حفظ الفسائل فى مكان هاو وظليل حتى موعد زراعتها .
2. ولضمان خلو الفسائل من الافات وخصوصا الديدان الثعبانية (النيماتودا ) يمكن غمس الفسائل فى ماء ساخن عند حوالى 60 درجة مئوية لمدة 20 دقيقة ثم تجفيفها وزراعتها . ومن الناحـــــية العلمية يمكن ان يتم ذلك تحت ظروف مزارع الموز بالسودان وذلك عن طريق تسخين الماء فى برميل او أى اناء مناسب ثم غمس الفسائل بواسطة شبك معدنى ( سلك نملى مثلا ) فى المــــاء الساخن للفترة الموصى بها .
3. اما فى حالة زراعة الموز فى المناطق التى تعانى من مشاكل الديدان الثعبانية يصبح مـــــــن الضرورى اضافة مبيد نيما تودا مناسب ( 25 جرام فوريدان على سبيل المثال ) حول كورمة الشتلات عند الزراعة لتطهير الحفرة .
والجدير بالذكر ان طريقة اعداد الشتول للزراعة التى جاء وصفها هنا ليست متبعة عادة فـــــى السودان ولكنها اذا اتبعت سوف تؤدى الى مزارع موز اكثر تجانسا ، كما انها ستقلل كثيرا من مخاطر الاصابة بالافات والامراض.

مواعيد الزراعة

يمكن زراعة الموز فى اوقات مختلفة من السنة وانسب وقت لزرعة الموز فــى السودان هو بداية فصل الخريف .

طريقة الزراعة

1. التحضير الجيد للارض يعتبر واحد من من اهم العمليات الفلاحية عند انشاء مزارع الموز بعد نظافة الارض من الحشائش يجب ان تحرث حرثا عميقا مرتين او ثلاث فى اتجاهات متعارضة ثم تكسرالكتل اذا كانت تحتاج لذلك وتسطح الارض لسهولة انسياب مياه الـــــــرى وتقسم لاحواض او مساطب حسب ظروف الموقع ونظام المزرعة .
2. تعتمد المسافات بين النباتات على نوع التربة ، صنف الموز, ونظام الزراعة .
3. بصفة عامة يستحسن زراعة الاصناف القصيرة على ابعاد 3×3 متر ، المتوسطة 3.5 ×3.5 متر . والطويلـة 4×4 متر بين النباتات مع تربية ثلاث خلفات فقط حول النبات الام .
4. وبما ان صنف كافندش المتقزم الشائع فى السودان يعتبر من الاصناف القصيرة يفضل زراعتــه على ابعاد 3×3 متر بين النباتات .

تحذير.
1. استعمال مسافات اقل قد يؤدى الى انتاج سبائط اقل حجما مع تأخير الفترة الازمــــة للاثمار .
2. توضع الفسائل او الاجزاء الرايزومية عند الزراعة فى حفر بعمق وعرض حوالى 30 سم . فـــى حالة الارض الشديدة التماسك يستحسن استعمال حفر اكبر من ذلك قليلا .
3. بعد وضع الفسائل ( الخلف) فى الحفر المعدة لها يجب ان تردم الحفر جيدا ثــــــم تروى النباتات مباشرة بعد ذلك .
4. بعد حوالــــــــــى 6 اسبيع من تاريخ الزراعة يجرى فحص دقيق للنباتات المزروعة لاجراء الرقاعة للحفر التى لم ينجح نمو نباتاتها .

الري

1. يحتاج نبات الموز الى ريات كثيرة على فترات متقاربة نسبيا مع جودة الصرف وعدم ركود المــاء فنبات الموز حساس للعطش وكذلك لكمية مياه الرى الزائدة . لذا يجب ان تتم عمليه الرى باحكام وعليه فأن تحديد عدد الريات وكميه الماء المضافة فى كل رية يعتبران من العوامل الهامــــــــــه لانجاح زراعة الموز . ويعتمد ذلك على عوامل كثيره اهمها عمر النبات ، نوع التربة, طريقــــــة الرى المتبعة فى المزرعة والظروف المناخية السائدة .
2. تحت ظروف السودان المناخية ينصح بصفة عامه بالرى كل 5 ـ7 ايام فى فصل الصيف وكل 8 ـ10 يوم فى الشتاء . والرى فى فترات اطول من تلك قد يؤدى الـــى جفاف النباتات وموتها .
3. يفضل ان تكون الرية بعد اضافة السماد الارضى مباشرة رية خفيفة حتى لا تتسبب فى ذوبان تلك الاسمدة واخذها الى مناطق بعيدة من منطقة الجذور فى باطن الارض خاصة وان جذور نبات الموز سطحية .

التسميد

الموز نبات سريع النمو ، يصل لمرحلة التزهير والاثمار فى وقت قصير نسبيا وهو من النباتات الشرهة للغذاء والتى تحتاج الى اضافة مقادير كبيره من الاسمده . ويعتبر الازوت ( النتروجين ) والبوتاسيوم اهم العناصر المغذية الكبرى لنمو واثمار نبات الموز . فالازوت يزيد من النمو الخضرى ، كما يسرع فى نمو ونضج السبائط ويزيد المحصول . اما البوتاسيوم فقد وجـــــد انــه يؤثر تاثيرا مباشرا على نمو النباتات ويؤدى الى زيادة وزن السبيطة وحجم الاصابع بالاضافــة الى اهميته فى نمو كورمات الخلف الجديدة .
• الاعراض المرئية لنقص الازوت :
تتلخص فى نمو متقزم للنبات ، ونقص فى معدل انتاج الاوراق وحجمها ، بجانب اصفرار الاوراق .
• اعراض نقص البوتاسيوم :
تتمثل فى اصفرار الاوراق المسنه عند قمتها وحوافها . يتلوه اصفرار سريع الانتشار لكل سطح الورقـــــه وذبولها . النقص الحاد لهذا العنصر يؤدى الى تشوه الثمار وقلة حجمها وعددها . وبينما حاجة نبات الموز لعنصر الازوت باستمرار في كل مراحل النمو الخضـــــــري والتزهير والاثمار فإن الحاجة للبوتاسيوم تزداد باقتراب موعد تزهير النبات وخلال فترة نمو الثــــــــمار . بالنسة للفسفور فقد وجد ان حاجة نباتات الموز له اقل بكثير من حاجتها لعنصـــــــــــري الازوت والبوتاسيوم . وقد دلت بعض التجارب علي مقدرة نبات الموز علي النمو بنجاح في اراضــــــــي تحتوي علي كميات منخفضه من الفسفور . وعادة يتوقف امتصاص النبات للفسفور من التربه قبيل التزهير .
• اعراض نقص الفسفور:
تتمثل في اللون الداكن لاوراق نبات الموز مع قلـة معدل انتاج الاوراق الجديدة ، بالاضافة الي تبرقع حواف الاوراق . وبجانب العناصر المغذية الكبري تحتاج نباتات الموز للعناصر المغذية الصغري . ومن أهمـــــها الزنك ، الحديد ، المانجنيز والنحاس . وأكثر هذه العناصر أهمية في حياة نبات الموز هو الزنـــك في حالة نقص الزنك تكون النباتات متقزمه ، ذات أوراق ضيقة مصفرة بيضاء كلها أو قـــــرب القاعدة وتظهر علي باقي الورقة خطوط عريضة تتخلل اللون الأخضر بنظام ريشي كما تظهــــر بعض البقع المحترقة التي تتعفن فيما بعد .
• اعراض نقص الحديد :
يظهر في شكل اصفرار بين العروق في الاوراق الحديثه ويتحول اللون الاخضـــر الي أصفر فاتح .
• أعراض نقص المانجنيز :
تتلخص في بقع صفراء بين العروق و في الأطراف تصـــــــــــــل الاوراق الحديثة .
• اعراض نقص النحاس :
الاوراق تنثني الي أسفل وتكون في شكــــل مظلة اليد ( الشمسيه ) .
عند علاج حالات نقص العناصر المغذية الصغري يفضل اضافتها عـــــن طريق الرش بالاسمدة الورقية التي تحتوي عليها ، خصوصا تحت ظروف التربة القلوية تفاديا من تحولها الـي صورة يصعب علي الجذور امتصاصها . والجدير بالذكر ان التربة في معظم مناطق انتــــاج المـــــــوز بالسودان قلوية . وقد ثبت عموما ان اضافتها عن طريق الرش يؤدي الي سرعة عـــــلاج النقص مقارنة مع الاضافة الارضية . ونبات الموز ذو مسطح ورقي كبير يمكن الاستفادة منه فـــــــــــي امتصاص هذه العناصر بنجاح .
يجب ايضا عدم اهمال تسميد التربة بالاسمدة العضوية ( البلدية ) فهي وان كانت تحتوي علـــــي نسب ضئيلة نسبيا من العناصر المغذية ولكنها ذات تاثير كبير فــــــي تحسين خواص التربـــــــة الفيزيائية وخصوصا في الاراضي التي تحتوي علي نسبة عالية من حبيبات الطين .
فمثل هذه التربه تكون نفاذيتها قليلة ، واضافة الاسمدة البلدية لها يساعد علي التهوية ويحســــــن تخلل الماء للتربة .
عموما للحصول علي أحسن النتائج يستحسن أن تبني الاحتياجات السمادية علي نتـــــــائج تحاليل عينات التربة والنبات . ونظرا لعدم امكانية تيسر ذلك في كل الاحيان يمكن تحت ظروفنا المحلية الاسترشاد ببرنامج التسميد الموضح بالجدول أدناه الي حين ظهور توصيات أخري فـــــــــي هذا المجال .
بعد إضافة الاسمدة الارضية تعزق الارض وتروي مباشرة . ويفضل أن تكون الرية التي تلى التسميد سريعة وخفيفة بحيث تكون كمية المياه كافية فقط لاذابة الاسمدة وانتشارها في منطقة الجذور الماصــة ، اذ أن زيادة المياه قد تتسبب في ذوبان الاسمدة وضياعها بالرشح .
وتجدر الاشارة هنا الي أن مخلفات نباتات الموز التي تم قطعها بعد جمع محصولها يمكــــــــــــن الاستفادة منها في صنع سماد عضوي صناعي يمكن استعماله بنجاح بدلا عن السماد البلـــــــــدي الطبيعي ، خصوصا بعد ارتفاع اسعار السماد البلدي في السودان وصعوبة الحصول عليه نسبـــة لاستعماله في كمائن الطوب .
ويتم ذلك بجمع مخلفات نباتات الموز التي تم جمع محصولها أو أزيلت للنظافة وتقطيعها الـــــــي أجزاء صغيره . بعدها يتم تقسيمها الي عدة مجموعات متساوية .
يجهزأيضا خليط من اليوريا أو سلفات النشادر وسيوبر فوسفات وتربة ، ثم يقسم الخليط لاجــزاء تبلغ في عددها عدد مجموعات مخلفات نباتات الموز .
بعد ذلك تحفر حفرة بحجم مناسب في مكان مختار بالمزرعة وتفرش قاعدتها بالجزء الاول مــــن مخلفات نباتات الموز . تبلل بالماء وتوضع عليها طبقة من الخليط السمادي وتكرر نفس العمليـــة الي أن تنتهي كل مخلفات نباتات الموز والخليط السمادي .
يرش هذا الخليط بالماء اسبوعيا لمدة شهر . بعدها يرش حسب الحوجة ويقلب جيدا شهريا لفتــرة حوالي 3 أشهر .
تتحلل هذه المخلفات تدريجيا خلال تلك الفترة وتتحول الي سماد عضوي متحلل يمكن استعمالـــه في تسميد مزارع الموز . ومثل هذا النوع من السماد ذا قيمة سمادية أعلي من السماد البــــــــلدي الطبيعي .
يمكن تحضير حوالي طن من مثل هذا السماد باستعمال خليط من 15 كجم يوريا و 4 كجم سيوبر فوسفات و 180 كجم تربة طينية .

برنامج تسميد نبات الموز بالاسمدة الكيمائية والعضوية (البلدية)
العنصر الغذائى السنة الاولى السنة الثانية وما بعدها
جرام عنصر غذائي للنبات طريقة الاضافه جرام عنصر غذائي للنبات طريقة الاضافه
أرض عالية الخصوبة أرض متوسطة الخصوبة أرض عالية الخصوبة أرض متوسطة الخصوبة
أزوت 150 200 يضاف السماد نثرا حول النبته في دائره قطرها حوالي 30 سم علي أربع دفعات متساويه مره كل 6 أسابيع من بعد الزراعه 160 240 يضاف السماد نثرا حول النبته في دائره قطرها حوالي 30 - 90 سم علي أربع دفعات متساوية مره كل 3 شهور
بوتاسيوم 200 300 يضاف السماد نثرا حول النبته في دائره قطرها حوالي 30 سم علي أربعة دفعات متساويه مره كل شهرين من بعد الزراعه 250 350 يضاف السماد نثرا حول النبته في دائره قطرها 30 - 90 سم علي أربع دفعات متساويه مره كل 3 شهور
فسفور 40 40 يضاف السماد على دفعتين متساويتين اثناء الستة اشهر الاولى بعد الزراعة نثرا او فى خنادق عند منطقة امتداد جذور النبات. 35 35 يضاف السماد على دفعتين متساويتين اثناء الستة اشهر الاولى من كل عام.
زنك , منجنيز، حديد نحاس تضاف عن طريق الرش باستخدام احدى الاسمدة الورقية المناسبه التى تحتوى على هذة العناصر مثل فوكسال بمعدل 2 لتر / فدان اربعه مرات سنويا , مره كل ثلاثة شهور .
السماد العضوى يضاف للفدان نثرا سنويا 30 -50 متر مكعب سماد بلدى متحلل .فى حالة الاراضى الطمية الخصبة يمكن الاستغناء عن اضافة السماد البلدى.
ملحوظة

هنالك انواع مختلفة من الاسمدة المعدنية فى الاسواق تتفاوت مقادير العناصر الغذائيه بها فيجب مرعاة ذلك عند اضافة الاسمدة فمثلا اليوريا تحتوى على 46 % ازوت وذلك يعنى انه لاضافة 150 جرام ازوت يلزم اضافة 150 ×100 = 326 جرام يوريا تقريبا46 .

مكافحـــــــــة الحشــــــائــــــش

الحشائش تؤثر علي النمو الخضري لنبات الموز وتقلل من المحصول لانها تنافس نباتات الموز في كمية المياه والعناصر الغذائية الموجودة بالتربة ، بالاضافة لعملها كعائل للآفات والامراض . لذلك يكون من الضروري ازالة الحشائش خصوصا في الشهور الاولي من عمر النبات . اما بقية الاشهر فيمكن تغطية الارض بأوراق الموز التى نزيلها بعد ان تجف .
في حالة ازالة الحشائش يدويا يجب أن يكون العزيق سطحيا تفاديا لقطع الجذور اذ أن جـــــذور نبات الموز سطحية حيث تنتشر حوالي 40 % من الجذور الشعرية الماصة في طبقة 20 ســــــم الاولي من سطح التربة . كذلك يمكن مكافحة الحشائش باستعمال المبيدات فهذه الطريقة اكثر فعالية واقل تكلفة من ازالة الحشائش يدويا . وتوجد مبيدات عدة مستعملة في هذا المجال . قبل استخدام اي مبيد بصورة موسعه يجب تجربته اولا في مساحة محدودة لتقييم اثره ، وذلك لان مفعول هذه المبيدات تختلف باختلاف نوع التربة والحشائش الموجودة بها .
بعد اختيار المبيد المناسب يجب التاكد من اتباع جميع الارشادات المتعلقه به واستعماله باحتراس شديد . ويفضل ان يكون الرش في الصباح الباكر وعدم الرش اثناء هبوب الرياح تفاديا لملامسة محلول الرش لنباتات الموز . وأنسب الطرق لمكافحة الحشائش في مزارع الموز هي المكافحة المتكاملة التي تعتمد علي كل الطرق المتاحة لتحقيق أكبر عائد ممكن للمنتج .
وفيما يلي بعض التوصيات لمكافحة الحشائش الكيميائيه في الموز المتبعه في بعـــــــــــض الدول للاسترشاد بها .

بعض التوصيات المتبعة فى مجال مكافحة الحشائش فى الموز
الآفة المبيد الكمية اللازمة للفدان فى المرة الواحدة ملاحظات
معدل استعمال المبيد كمية الماء باللتر
الحشائش الحولية
و العريضة الاوراق
كارمكس 80 1 كجم 180 رشا علي التربة الرطبة قبل نمو الحشائش أو علي نموأت الحشائش الخضراء .
جيسابكس 80 1750 كجم 180 رشا علي التربة الرطبة قبل نمو الحشائش أو علي نموأت الحشائش الخضراء .
أجيساتوب 80 1700 كجم 180 رشا علي التربة الرطبة قبل نمو الحشائش أو علي نموأت الحشائش الخضراء .
جيسابرم 80 700 كجم 180 رشا علي التربة الرطبة قبل نمو الحشائش أو علي نموأت الحشائش الخضراء .
جرامكسون 20 700 كجم 180 رشا علي النموات الخضراء النشطه
الحشائش النجيلية و الحشائش
الحوليه والمعمرة التى تتكاثر
بالرايزومات او البذور
راوند اب 36 4 لتر 180 رشا علي النموات الخضراء النشطه
باستا 20 4 لتر 180 رشا علي النموات الخضراء النشطه
التقلــــــــــــــــــيم

تسمي عملية ازالة الفسائل ( الخلف ) الغير مرغوب فيها في الموز بالتقليم . تلعب هذه العملية دورا هاما في حفظ التوازن بين النمو الخضري والمحصول حيث انها تقلل من التنافس الداخلي بين النباتات في الكورمة الواحدة مما يعطي فرصا لانتاجية عالية وثمارا ذات نوعيـــــــــة جيدة .
والجدير بالذكر ان هذه العملية من اكثر العمليات الفلاحيه التي لا تجد اهتماما من مزارعي الموز بالسودان مما يقلل المحصول . كما ان اهمال هذه العمليه يزيد فرص الاصابة بالافات والامراض ويقصر العمر الافتراضي من مزرعة الموزويفضل ان تربي من( 2 - 3) خلف فقط حـــــــول النبات الام.
ويطلق اسم التابع ام البنت علي الفسيلة الاكبر والاقدم في النمو واسم الحفيدة علي الفسيلة التي تليها وهكذا ويمكن التحكم في ذلك بالسماح لفسيلة واحدة فقط بالنمو كل 3 - 4 اشهر مع ازالة باقي الفسائل الغير مرغوب فيها . يستحسن ان تختار الفسائل المخروطية للتربية وتكون موزعـــــه توزيعا دائريا منتظما حول الام . يجب ايضا ازالة الاوراق الجافة والاوراق السفلية المتدليه لتنظيف المزرعة .
ازالة القنابة تؤدى الى زيادة مقدارها 10% من وزن الاصابع وتسرع النضج كما يجب ان تزال على بعد 10سم من اخر كف فى السبيطة وتزال بعد 6 الى 7 ايام من ظهور اليد الاخيرة .

الامراض

يصاب نبات الموز بعدة أنواع من الآمراض والآفات فى اجزاء مختلفة من العالم وأهمها هي :
• مرض تورد القمة
مرض فيروسي تبدا أعراضه بظهور نقط أو خطوط قصيرة خضراء داكنة علي أعناق الآوراق وعلي طول العرق الاوسط والعروق الثانوية في السطح السفلي للورقة ثم تتصل تلك الخطوط تدريجيا مع بعضها البعض . عادة يغطي العرق الاوسط وعنق الورقة المصابة بمادة دقيقة عند دعكها وازالتها تظهر الخطوط الخضراء الداكنه . استمرار الاصابه بالمرض يسبب اصفرار حواف الاوراق وتجعدها ويقل طول الآوراق وعرضها وتنمو عموديا فتظهر قمة النبات في شكل حزمه نتيجة لتجمع الآوراق حول بعضها البعض ( تورد القمة ) . وقد أخذ المرض اسمه من هذا .
النباتات المصابة نادرا ما تثمر واذا اثمرت فأن المحصول لايصل مرحلة الحصاد .
الناقل الرئسي لهذا المرض هي حشرة من الموز (Banana aphid) وتدل بعض التقارير علي وجود هذا المرض في الفلبين ، فيجي ، سيلان ، الهند ومصر .
وحاليا لايوجد صنف مستزرع مقاوم لهذا المرض، ولا يعرف له علآج وللوقايه منه يجب اتباع الاتي :
1. عند انشاء مزارع جديده يجب انتخاب شتول سليمه مأخوذه من مزارع أو مشاتل خاليه من الامراض .
2. مكافحة حشرة المن عند ظهورها علي نبات الموز ، برشها بواسطة مبيد مناسب كالملاثيون أو الديازينون .
3. قلع النباتات المصابة وكذلك كل النباتات الموجوده معها بالكورمه وحرقها خارج المزرعه.
4. في حالة ادخال أصناف موز جديده للسودان يجب اتخاذ كل احتياطات الحجر الصحي اللازمه.
• مرض بنما ( مرض الزبول )panama Disease Fusarium Wilt :
مرض فطري يسببه الفطر الفيوزريم (Fusarium Oxysporum Fcubensee ) والذي يعيش في التربه ويدخل نبات الموز عن طريق الجذور . ثم ينمو الفطر ويسد الاوعيه الخشبيه مما يؤدي الي ذبولها . تبدأ أعراض المرض باصفرار الاوراق وذبولها خصوصا في منطقة عنق الورقة 0 . ويعقب ذلك جفاف الاوراق وموتها ويتسغرق ذلك حوالي 4- 6 اسابيع . وفي مراحل متقدمه من المرض قد تنشق الساق الكاذبه . يمكن تشخيص هذا المرض بقطع الساق الكاذبه افقيا او راسيا ، فاذا كان لون الانسجة الداخلية بني مائل للحمرة او اسود دل ذلك علي وجود الاصابة بالمرض . وتكون رائحة الساق المقطوعة عادة شبية برائحة السمك المتعفن . قد وجد ان نسبة الاصابة بهذا المرض تحت ظروف التربة الخفيفة اكبر من التربة الطينية كما دلت بعض التقارير ان المرض يكون اكثر انتشارا كلما زادت رطوبة وحموضة التربة وكان الصرف رديئا .
يعتبر الصنف كافندش الذي يزرع بالسودان من الاصناف المقاومة لهذا المرض بينما الصنف جاميكا هو اكثر اصناف الموز حساسية له لا توجد حتي الان وسيلة كيميائيه فعاله لمكافحة هذا المرض وتتلخص بعض طرق مكافحته بالاتي :
1 ازالة وحرق كل النباتات المصابة.
2- زراعة الاصناف المقاومة للمرض.
3- تجنب نقل التربة والشتول من المناطق التي يحتمل وجود المرض بها.
• مرض تبقع الاوراق :- (Sigatoka Disease)
مرض فطري يسببه الفطر Mycosphaerel Leammusicola يعتبرحاليا واحدا من اخطر امراض نبات الموز في العالم تبدأ اعراض الاصابة في شكل بقع او اشرطة صغيره بلون اصفر باهت او اصفر مائل للاخضرار ينتشر علي سطح الورقة المصابة موازيا للعروق مع استمرار الاصابة تتسع هذه البقع تدريجيا وتتحول الي اللون البني الداكن او الاسود مع جفافها في وسطها مسببة موت خلايا الاوراق المصابه . مما يؤثر علي عملية التمثيل الضوئي وتكون اعراض الاصابه اكثر وضوحا علي الورقة الثالثة والرابعه للنبات .
حالات الاصابة الشديدة تؤدي الي تقزم حجم السبيطة والثمار ، وقد تسقط السبيطة من النبات نتيجه لظهور تعفن في قلب النبات المصاب .
تتلخص طرق مكافحة المرض في الاتي :
1. زراعة الاصناف المقاومة للمرض .
2. مكافحة الحشائش.
3. تقليم وحرق او دفن الاوراق المصابة .
4. رش النباتات المصابه بمبيدات الفطريات المناسبة بمخلوط البوردو Bordeaus Mixture البينومايل (Benomyl ) بعد خلطها بالزيوت المعدنية.
• مرض تخطيط الاوراق الاسود : Black Leaf Streak
مرض فطري يسببه الفطر (Mycosphaerella Figiensis ) تظهر اعراضه في شكل بقع بنية داكنة مائلة للاحمرار في السطح السفلي للاوراق المصابة . ومع استمرار الاصابة يكبر حجم هذه البقع وتتحول الي خطوط بنية او سوداء يمكن رؤيتها بوضوح علي السطح العلوي للاوراق المصابه . بعدها يتقدم المرض بنفس طريقة مرض تبقع الاوراق . وفي كثير من الاحيان يكون من الصعوبة بمكان التفرقة بين اعراض الاصابة بهذا المرض . ومرض تبرقع الاوراق.
يمكن مكافحة هذا المرض بنفس طرق المكافحة المذكوره لمرض تبرقع الاوراق .
• امـــــــــــراض الثمـــــــــــار :
تصاب ثمار الموز ببعض الأمراض الفطرية قبل جمع المحصول أو بعده وأهمها تلك التي تسبب تعفن الثمار عند اطراف الاصابع خاصة في منطقة التحام الكف بالبسيطة ويتحول لونها للون الأسود . وكثيرا ما يحدث هذا التعفن أثناء الترحيل والتخزين مما يؤدي الي فاقد كبير في المحصول .
يمكن مكافحة هذه الامراض برش الثمار بالمبيدات الفطرية المناسبة قبل الحصاد أو بعده مباشرة .
بصفة عامة يمكن تقليل فرص الاصابة بالامراض والافات التي تصيب الثمار أثناء التـخزين والترحيل باتباع الارشادات الاتية :
1. حصاد الثمار بعد ان تصل مرحلة النضج البستاني ( بعد اكتمال حجمها ودخولها طــــور التلوين ) .
2. معاملة الثمار برفق أثناء الحصاد والترحيل والتخزين وتجنب احتكاكها باي جسم قـــــــــد يسبب لها خدوش .
3. استبعاد الثمار التالفة والمخدوشة والتي لم يكتمل نموها .
4. عدم تعرض الثمار لأشعة الشمس ودرجات الحرارة العالية لفترات طويلة .
5. ازالة الجزء الاسفنجي الملتصق بالكف للوقاية من الفطريات التي قد تكون أصابت هـــذه المنطقة عند قطع الكفوف من ساق البسيطة .
6. غمر الكفوف بعد قطعها لمدة 10 دقائق في محلول بنايت 80 جم فى100 لـــــتر ماء أو .
7. اى مبيد فطري مناسب ثم تترك الكفوف لتجف بعد عملية الغمر .
8. انضاج الثمار تحت الظروف المناسبة ( 18 – 20 درجة مئوية ، حوالي 90 – 95 % نسبة رطوبة ) .

الآفــــــــــــــات الحشــــــــريـــــــة

أهم الآفات الحشرية التي تصيب الموز هي :
• الديدان الثعبانيه ( النيماتودا ) :-Burrowing Nematode Radophoolus similes
من أهم الآفات التي تصيب نبات الموز وتسبب مرض تدرن الجذور وهي تتغذي علي شعيرات الجذور الماصة مما يجعل امتصاصها للماء والغذاء من التربة ضعيفا مما يؤدي الي وقف نمو النباتات وصغر حجم أوراقها واصفرارها ثم تعفن الجذور وذبول النباتات . عادة يتغير لون الجذور في النباتات المصابة الي اللون البني المائل للاحمرار .النباتات المصابة عادة لا تستجيب للري ، اضافة الاسمدة أو أي عمليات فلاحية اخري . ويبدو أن كل أصناف الموز التجارية ذات مقاومة ضعيفة لهذه الآفة علما بأن أكثرها مقاومة هو الصنف جاميكا .
تدل بعض التقارير علي وجود اصابات بالديدان الثعبانية علي نباتات الموز في بعض مناطق السودان .
وتقاوم هذه الآفة باتباع الاتي :
1. زراعة الموز في آراضي لم تزرع من قبل بالموز ما أمكن .
2. تجنب جلب شتول من مناطق موبوءة بالديدان الثعبانية.
3. ترك الأرض بورا لمدة لا تقل عن ستة أشهر بعد نظافتها من نباتات الموز القديمة .
4. استعمال دورة زراعية يتم فيها تبادل الموز مع نباتات لا تعول الديدان الثعبانية ، كالبطاطا ( البامبي والفجل ) .
5. غمر الارض بالماء لفترات طويلة قبل زراعتها بالموز .
6. عند زراعة الفسائل الجديدة يجب التأكد من قطع كل الجذور القديمة بالكرومة ثم غمسها . في ماء عند درجة 60 م لحوالي 20 دقيقة .
7. استخدام مبيدات النيماتودا المناسبة كالفوريدان أو النيماكور المحبب 10% بمعدل 25جرام تنثر حول النبتة أو الفايديت السائل 24% بمعدل 15 سم للنبتة ، تروي الارض بعد الاضافة مباشرة . يكرر ذلك بعد 3 شهور.
• سوسة كورمة الموز :- ( Banana Corn Weevil )
توجد في معظم مناطق انتاج الموز في العالم . تهاجم يرقة ( دودة ) هذه الآفة كورمة النبات مسببة فيها آنفاقا قد تمتد لحوالي متر داخل الساق الكاذب . يؤدي هذا الــــــي اصفرار أوراق النباتات المصابة يعقبه جفافها وموتها ، ويقل عادة حجم النباتات المصابة وانتاجها .
تعيش الحشرة الكاملة علي أوراق بقايا نباتات الموز المقطوعة .
تتلخص طرق مكافحة هذه الآفة في الاتي:
1. استخدام كورمات نظيفة ومعاملة بالماء الساخن كما جاء ذكرها سابقا عند الزراعــــــــة .
2. تغطية كل الكورمة بالتربة عند الزراعة لمنع الأصابة .
• مــــــن المـــــــوز :- Banana Aphid
أهمية هذه الافة تكمن في مقدرتها علي نقل مرض تورد القمة . توجد عادة عند قاعدة النبات أو عنق الشتول الصغيرة وهي تثقب أنسجة النبات وتمتص عصارتها .تكافح برش النباتات المصابة بالملاثيون أو الديازينون .
• يصاب الموز ايضا بآفات آخري أقل أهمية كالخنافس (Banana Beetles ) والثربس (Banana Thrips ) علما بان معظم هذه الآمراض والآفات لا تشكل حاليا خطورة علي زراعة الموز في السودان .

النيماتودا سوسة كرومة الموز الثريبس حشرة المن
معــــــا مـــــلآت ماقبل الحصـــــاد

يحتاج الموز لفترة تتراوح من 7 الي 16 شهرا من وقت زراعته ولحين ازهاره وما بين 60 الي 100 يوم من ازهاره الي حصاده يعتمد ذلك علي الظروف المناخية السائده وا لعمليات الفلاحية المتبعة والصنف المزروع . وللحصول علي انتاجية عالية وثمار ذات مواصـــــفات جيدة يجب رعاية السبائط منذ أول ظهورها واهم العمليات التي يجب مراعاتها فــــــي الفترة التي تسبق مرحلة الحصاد هي :
1. دعم السبائط الكبيرة بوضع سنادات ( شعب ) خشبية ذات اطوال مناسبة تحتها وذلك لمنع تساقطها بتأثير وزنها الثقيل أو بفعل الرياح .
2. قطع البرعم الزهري ( الجزء الاسفل من السبيطة ) بمجرد ظهور آخر كف وقد وجد ان قطعه يعمل علي توفير الغذاء الذي يستهلك في نمو هذا الجزء مما يؤدي الــــــي التبكير في اكتمال نمو السبيطة وزيادة محصولها .
3. ازالة أوراق النبات الجافة لمنع حدوث خدوش بثمار الموز عند احتكــــــــــاكها بتلك الاوراق .
4. تغطية السبائط باكياس بولي اثلين ذي لون ازرق ومفتوحة مـــــــــــن الطرفين وذلك بربطها من اعلي حول عنق السبيطة وذلك لحماية السبيطة من لفحـــــــــــــة الشمس والاضرار الميكانيكية . في حالة تعذر وجود مثل تلك الاكياس يمكن تغطــية السبائط المعرضه لاشعة الشمس باوراق نبات الموز الخضراء لحمايتها من لفحة الشمس .

الحصــــــــــــــــــاد

يتم حصاد سبائط الموز عادة وهي خضراء غير كاملة النضج اذ انها اذا تركت لكـــــــي تنضج علي النبات تبدأ الاصابع في الاصفرار وتشقق قشرتها وتتعرض للآفات وتفـــــقد رائحتها العطرية المميزه . وتشير بعض الدراسات الي ان فصل السبيطة مــــــــن النبات يؤدي الي تنشيط العمليات المتعلقة بانضاج الثمار مثل تحويل النشا الي سكر وطـــــراوة قوام الثمار .
وبصفة عامه يجب قطع السبيطة عندما تظهر عليها العلامات الاتية :
1. تحول لون الاصابع من الاخضر الداكن الي الاخضر الفاتح .
2. امتلاء الاصابع واستدارة زواياه .
3. تقارب كفوف السبيطة حتي تغطي كل ساق السبيطة تقريبا .
وتعتبر الثماركاملة الاستدارة ذي اللون الاصفر الفاتح ( أبو نقطة) مرغوبة في الاســواق المحلية . أما في الحالات التي يجمع فيها المحصول للتخزين أو التصدير يتم الحصاد قبل اكتمال إستدارة الاصابع واكتمال الحجم . وعموما تختلف درجــــة إمتــــــلاء الاصابع عند الحصاد تبعا لفترة التخزين أو الترحيل .
يستحسن عند قطع السبيطة ترك حوالي 30- 45 سم من ساق السبيطة ليسهل حملها مع تجنب وضعها علي الارض منعا لحدوث خدوش بها مما يؤدي الي تحول لون الاصابع الي اللون الاسود عند النضج . ويمكن ان نفرش علي الارض بعض أوراق المــــــــــوز الخضراء وتوضع السبائط عليها . ويجب أن تحفظ السبائط في مكان ظليل حتي موعــــد ترحيلها من الغيط لاماكن التخزين أو غرف الانضاج . وللحصول علي ثمــــــــــار ذات مواصفات جيدة خاصة في حالة الانتاج للتصديريفضل أن تقطع السبائط الــــــــي كفوف منفصلة وتنظف وذلك بواسطة غسلها بالماء ثم معاملتها اذا أمكن بمحلول مادة مطــــهرة كاليوراكس 05% أو برمنجات البوتاسيوم بنسبة واحد كيلو جرام لكل ألف جالون مـــاء أو غمرها في مادة بنليت بمعدل 80 جم 100 لتر ماء لمدة 10 دقائق وذلك لتطهير الثمــار من جراثيم الامراض التي قد تكون عالقة بها ولمكافحة أعفان الثمار . ثم تترك الثمـــــار لتجف وبعدها تحفظ تحت الظروف الملائمة للانضاج .
ونبات الموز لا يثمر الا مرة واحدة ثم يموت تاركا خلفته لتثمر من بعده ثم تموت وهكذا ولهذا وصف النبات بقاتل أمه وأبيه . بعد حصاد السبيطة يفضل ترك الساق الكـــــــــاذبة بالحقل دون قطع فقد وجد أن تركها يعمل علي إنتقال بعض العناصر الغذائية منها الــــي الكورمة الموجودة تحت سطح التربة مما يساعد علي سرعة نمو الخلفات . وعــند جفاف الساق الكاذبة تقطع عند سطح التربة . إنتاج الموز يكون عادة قليل نسبيا في العام الاول ويصل أقصاه في العامـــــــــــين الثالث والرابع ثم يبدأ في النقصان والعمر الافتراضي لمزرعــــــــة الموز الذي يفضل أن تجدد بعدها الزراعة هو حوالي سبعة سنوات .

الانضــــــــــــــاج

بما ان سبائط الموز يتم حصادها وهي غير كاملة النضج نجد أن الثمار في تلك المرحلة تحتوي علي نسبة عالية من النشا ونسبة قليلة من السكر لهذا لابد من إنضاجــــــها قبل أن تؤكل . وتوجد هنالك العديد من الطرق لانضاج الموز وأكثر الطرق شيوعا في البـــــلاد المتقدمة هي التي يتم فيها الانضاج باستخدام الايثلين باطلاقه بتركيز معين فــــــي غرف إنضاج الموز في درجة حرارة حوالي 18- 20 درجة مئوية ودرجــــــــــة من الرطوبة (حوالى 90-95%)
خلال هذه العملية تتغير لون الثمار من الاخضر الداكن الي الفاتح ثم الاصفر ( أبو نقطة) ويتم تحويل النشا الي مركبات سكرية . والموز الذي يتم إنضاجه بهذه الطريقة عـــــــادة يكون ذا طعم ونكهة ممتازين .
في حالة عدم تيسر الحصول علي الايثلين التجاري يمكن تحضيره محليا بتفاعـــــــــــــل الايثانول ( 100 سم ) مع حامض الكبريتيك المركز ( 150 سم ) عند درجـــــــة حرارة 140 م . أثناء التفاعل يتحول لون المزيج الي البني ثم البني الداكن ويتصاعد غــــــــــاز الاثيلين عند وصول المزيج لدرجة الغليان . ويمكن توصيل الغاز المتصاعد بواسطــــــة أنبوبة الي غرفة إنضاج الموز كام هو موضح بالشكل أدناه . يمكن ايضا إنضاج الموز بغمر الثمار في محلول مادة الايثريل بتركيز 1 مليلتر فــــــــي اللتر لمدة دقيقة ثم تترك الثمار لتجف وتحفظ في غرفة مغلقة أو تغطي باكياس بولـــــــي اثيلين . وقد وجد أن ثمار الموز المعاملة بهذه الطريقة تصل للنضج في حوالي 3-5 أيــــــام دون استخدام ثلاجات أو غرف تبريد وهي طريقة سهلة وغير معقده .
معظم الموز الموجود حاليا في الاسواق المحلية بالسودان لا يتم أنضاجه بالطــــــــــــرق الصحيحة مما يفقده الكثير من طعم ونكهة الموز المميزتين ففي كثير من الاحيان يــــــتم الانضاج بتعريض ثمار الموز لدرجات حرارة عالية وذلك بأن يوقد الفحم في غرفــــــــة الانضاج ثم تغلق الغرفة غلقا محكما لحوالي 12 – 24 ساعة . بعدها يتم تشغيل وسائــل التبريد الملحقة بنفس الغرفة أو ينقل الموز الي مكان جيد التهوية . بهذه الطريقة يتــــــــم الانضاج في خلال يومين الي خمسة أيام . وينصج بعدم إستعمال هــــــــذه الطريقة اذ أن الانضاج لا يتم بالجودة المطلوبة .

إعداد المادة العلمية/ عوض محمد أحمد عثمان - أبريل - 2004م
2020 - 2008 © جميع الحقوق محفوظة - الإدارة العامة للإرشاد الزراعي ونقل التقانة
تتم الإدارة والتصميم بواسطة قسم المعلومات