بسم الله الرحمن الرحيم

جمهورية السودان

وزارة الزراعة والموارد الطبيعية

الإدارة العامة للإرشاد الزراعي ونقل التقانة

الحزم التقنيه لمحصول الثوم

الإسم العلمي: Allium sativum

الإسم الإنجليزي: Garlic

التربة

يفضل زراعته في التربة الطينية الخفيفة الجيدة الصرف غير الملحية والخالية من أمراض النبات، وتنجح زراعته في الاراضي الرملية المعتنى بتسميدها.

الأصناف و تاريخ الزراعة

1) الأصناف:
- الأصناف البلدية: مثل سليم، الحصا، و زالنجي وهي أصناف تمتاز بصغر حجم الأبصال (الفصوص) وقوة النكهة.
- الصنف الصيني ويمتاز بكبر حجم الفصوص وذو قشرة بيضاء يتخللها لون وردي.
- أصناف مستقدمة: (مصري، سوري، تركي و أثيوبي) تتميز بكبر حجم الفصوص وأثبتت نجاحها خاصة الصنف الأثيوبي الذي تتم زراعته في منطقة بربر بولاية نهر النيل.
2) تاريخ الزراعة:
الثوم من المحاصيل الشتوية ولتحقيق أعلي إنتاجية وأفضل نوعية قابلة التسويق، يوصي أن تبدأ زراعته من منتصف سبتمبر وحتي أول نوفمبر وفي ولاية نهر النيل يزرع في أكتوبر وتعاد زراعة الحفر الغائبة بعد اسبوعين من الزراعة.

تحضير الأرض و طريقة الزراعة

تحرث الارض وتكسر وتقصب ويضاف السماد البلدي (إن توفر) ثم تتقسم الأرض إلي أحواض مسطحة صغيرة (في حالة الأراضي الطينية الخفيفة)، أو تقسم وتخطط الارض الي سرابات عرض 60 سم ومن ثم تقسم إلي أحواض (في حالة الأراضي الطينية الثقيلة) ويوصي بأن يكون إتجاه السرابة شمال جنوب والزراعة علي إتجاه شرق غرب السرابة وتختلف طريقة الزراعة حسب نوعية التربة:
1) الأراضي الطينية الخفيفة:
- إما أن تزرع الفصوص علي حفر علي مسافات 5 - 10 سم بين الحفرة والأخري (في ولاية نهر النيل يوصي بمسافة 5 - 7 سم).
- أو أن تزرع الفصوص نثراً علي مسافات 20 سم بين الخطوط.
- أو الزراعة نثراً في مجاري المحراث البلدي المجرور بواسطة الحيوان ومن ثم تدفن الفصوص بطبقة خفيفة من التربة.
2) الأراضي الطينية الثقيلة:
- تزرع الفصوص علي جانبي السرابة 60 سم علي أبعاد 5 - 10 سم بين النباتات خاصة في الأصناف ذات الفصوص كبيرة الحجم (في ولاية نهر النيل يوصي بمسافات 5 - 7 سم بين الحفرة والأخري).
- عند الزراعة يجب مراعاة وضع الفصوص بحيث يكون رأس الفص إلي أعلي والقاعدة إلي أسفل.
تزرع الفصوص علي عمق 2 سم وغطاء التربة فوق الفص حوالي 1 سم. في حالة الزراعة علي أحواض يتم البذر علي الجاف أما في حالة الزراعة علي سراب يجب أن يتم البذر علي اللين (رطب) وذلك بإعطاء رية قبل 3 - 4 يوم من الزراعة. بعد إكتمال عملية البذر والزراعة تروي الأرض رياً هادئاً وخفيفاً، مع مراعاة أن تتم عملية ترقيع الجور (الحفر) الغائبة أو التي لم تنمو بعد 15 - 20 يوم من الزراعة بفصوص سليمة من نفص الصنف.

كمية التقاوي

يحتاج الفدان إلي حوالي 8 - 10 قنطار (أي 363 - 453 كيلو جرام للفدان) من الفصوص الكبيرة الحجم. (في ولاية نهر النيل يوصي بأقل من ذلك 7 - 8 قنطار (أي حوالي 318 - 363 كيلوجرام للفدان). أما الصنف الصيني يحتاج الفدان إلي حوالي (واحد طن) من الفصوص.

الري

يجب أن يكون الري معتدلاً وأن تتوفر الرطوبة المناسبة من الزراعة إلي النضج وليتم ذلك يتم ري المحصول ريات خفيفة متقاربة كل (3 - 4 يوم) بعد زراعة التقاوي مباشرة لتسهيل عملية الإنبات ومن ثم يروي رياً منتظماً ومعتدلاً في مرحلة النمو الخضري كل (7 - 10 أيام) حسب الطقس وذلك بغرض الحصول علي رؤوس منتظمة، ويُعطش المحصول فبل الحصاد كما يتم في البصل ري كل (1 -2 أسبوع).

التسمــــــــيد

التسميد النيتروجيني:
اليوريا: يحتاج محصول الثوم لتسميد يوريا بحوالي 80 كيلوجرام للفدان تقسم إلي دفعتين متساويتين، الدفعة الأولي تضاف بعد شهر من الزراعة والدفعة الثانية بعد شهر من تاريخ إضافة الدفعة الأولي مع مراعاة الري مباشرة بعد إضافة السماد وتجنب فترة الظهيرة للإضافة، أيضاً يجب مراعاة نظافة الحشائش جيداً قبل التسميد.
سلفات الأمونيوم: يسمد محصول الثوم بإضافة 100 كيلوجرام للفدان سلفات أمونيوم تعطي علي جرعتيين متساويتين، الدفعة الأولي بعد شهر من الزراعة، والدفعة الثانية بعد شهر من الدفعة الأولي مع مراعاة الري مباشرة بعد التسميد وتجنب فترة الظهيرة للإضافة، أيضاً مراعاة نظافة الحشائش جيداً قبل التسميد.

مقـــــاومة الافات والامراض

يصاب الثوم بحشرة التربس والحلم الدودي والدودة الخضراء والنمل الأبيض (الأرضة).
- التربس: تتمثل خطورة حشرة التربس في إمتصاص العصارة النباتية مما يؤدي إلي تدني الإنتاجية إلي أكثر من 50% ويعتبر الحد الأقتصادي الحرج وجود عدد 5 - 7 حشرات للنبات في النبات الواحد يجب بعدها التدخل برش المبيد (الدسس أو الكراتية 2 سي سي لكل لتر ماء ويكرر الرش كل 14 يوم لعدد 3 - 4 رشات.
- حشرة المن: تكمن خطورة هذة الحشرة في نقلها لعدة أمراض فيروسية مثل (Leek Virus, Common Latent Virus, Carlavirus) وتتم المعالجة بتطبيق مبيدات الفاستاك.
- أكاروس الحلم الدودي (Mites): يعتبر أخطر الآفات حيث يصيب الثوم في الحقل والمخزن وينقل فيروس التبقع والتخطيط الموزايكي وإلتفاف الأوراق. وتتم المعالجة بمقاومة الحشائش خاصة الحشائش النجيلية التي تعتبر من العوامل الرئيسية الهامة للأكاروس. كما تتم المكافحة عبر إستخدام المبيدات الكبريتية قبل الزراعة وبعد ظهور النبات ومجموعه الخضري.
- الدودة الخضراء: تكثر في وسط وشمال السودان وتحدث تلف في الأوراق وتتم المكافحة ميكانيكياً بالتحضير الجيد للأرض قبل الزراعة وتعريض التربة إلي أشعة الشمس والأمطار والتهوية الجيدة للقضاء علي بيض وعذاري الحشرات. كما يمكن المكافحة كيميائياً برش الدروسبان (مسحوق بمعدل كيلوجرام للفدان) أو الفوليمات أو السيفين.
- النمل الأبيض (الأرضة): من أهم الحشرات التي تصيب الثوم خاصة في فترة تعطيش المحصول حيث تؤدي إلي تلف القشرة الخارجية للثوم مما يؤدي إلي تفكك الفصوص وإنفصالها وبالتالي تدني جودة المحصول. وتكافح بالري المنتظم وعدم تعطيش المحصول لفترة طويلة والرش وفي حالة الإصابة بالفوليمات أو الدروسبان.

أهم الأمراض:
من أهم الأمراض التي تصيب محصول الثوم، الأمراض الفيروسية، البياض الدقيقي، عفن الجذور القرنفلي:
الأمراض الفيروسية:
- مرض التقزم الفيروسي الأصفر (OYDV): وهو من أهم الأمراض الفيروسية التي تصيب الثوم والبصل في السودان حيث تؤثر علي الإنتاجية والنوعية وينقل بواسطة حشرة المن. ويكافح بزراعة فصوص خالية من الفيروسات، تنقية المحصول أول بأول من النباتات المصابة ومكافحة حشرة المن في الحقل.
- أمراض فيروسية جديدة: حيث تم تسجيل أمراض فيروسية جديدة تؤدي إلي تدني الإنتاجية وهي (Common Latent Virus, Carlavirus).
الأمراض الفطرية:
- البياض الدقيقي (powdery mildew):
مرض فطري شائع في السودان يصيب عدد من محاصيل الخضر وتسببه فطريات متطفلة علي النباتات الحية خاصة في وجود الرطوبة العالية ويكافح بالزراعة في المواعيد الموصي بها وإزالة النباتات العائلة من الحشائش، ويمكن إعطاء رشة وقائية قبل المرض (بنفس المبيد في حالة الإصابة) وفي حالة الإصابة يجب تطبيق مبيد البنليت 50% مسحوق 100 جرام لكل فدان، مع مراعاة الرش كل 12 -15 يوم.
- عفن الجذور القرنفلي (Pink Root Rot): يؤدي إلي إصفرار وضعف النباتات المصابة وتلون الجذور إلي الأحمر الوردي أو الأصفر وعند موت الجذور يكون اللون قاتم أو بني. ويكافح بإتباع الدورة الزراعية المناسبة بتعاقب الثوم مع محاصيل أخري ليست من العائلة البصلية، مع زراعة الأصناف المقاومة مع ضرورة الإعتدال في عملية الري لضبط الرطوبة.

الحصاد

- ينضج الثوم بعد 5 أشهر من تاريخ زراعته .
- علامات نضج الثوم هي : اصفرار الاوراق وجفافها وانثناء النباتات نحو الارض.
- يقلع المحصول بعد ظهور علامات النضج في حوالي 90% من النباتات بالحقل.
- يقلع المحصول ويربط كل 4 – 6 نباتات في حزم وتترك معرضة للشمس والهواء بعض الوقت.

الإنتاج والتخزين

- انتاجية الفدان تتراوح بين 2 – 4 طن حسب الصنف المزروع.
- يخزن الثوم في السودان بمخازن تقليدية جيدة التهوية ولا يلجأ للتخزين المبرد الذي يحتاج لظروف محددة حيث يحفظ في درجة حرارة صفر مئوية ورطوبة نسبية 65 - 70% ويفضل التعبئة في أكياس ورق أو صناديق كرتونية.

- مصدر المعلومة هيئة البحوث الزراعية - نشرات سابقة
- محطتي بحوث الحديبة و شندي - هيئة البحوث الزراعية
- جامعة وادي النيل - كلية الزراعة.
- كتيب المحاصيل الشتوية - نقل التقانة والإرشاد - وزارة الزراعة ولاية نهر النيل - نوفمبر 2018م.
- نشرة إرشادية للثوم - قطاع نقل التقانة والإرشاد - وزارة الزراعة ولاية الخرطوم - سبتمبر 2018 - أعدت النشرة د. خديجة عبد الله بخيت حسن - مركز بحوث المحاصيل البستانية بشمبات

2020 - 2008 © جميع الحقوق محفوظة - الإدارة العامة للإرشاد الزراعي ونقل التقانة
تتم الإدارة والتصميم بواسطة قسم المعلومات