بسم الله الرحمن الرحيم

جمهورية السودان

وزارة الزراعة والموارد الطبيعية

الإدارة العامة للإرشاد الزراعي ونقل التقانة

الحزم التقنيه لشجيرات العنب

الإسم العلمي: Vitis cordifolia

الإسم الإنجليزي: Grape

مقدمة

يوجد العنب فى السودان منذ القرن السابع عشر فقد وجد مؤرخ انجليزى ثمانية أصناف من العنب فى سوق بربر .وقد كانت بساتين العنب منتشرة فى مملكة مروى ودنقلا . فالعنب موجود فى مناطق مختلفة فى السودان منها النيل الأبيض والأزرق وجبل مرة وولاية الخرطوم . يرجع علماء النبات موطنة الى المنطقة الواقعة فى وسط أسيا مابين البحر الأسود وبحر قزوين .وتنتشر زراعة العنب فى المناطق المعتدلة والشبه إستوائية ويحتاج لكمية عالية من الحرارة لإنضاج ثماره - أى يحتاج إلى موسم نمو حار طويل .

أنواع العنب

(1) عنب أمريكى ويوجد مقابل كل ورقة على الفرع محلاق (المحلاق عبارة عن ساق يقوم بثبيت الفرع وتعريض الأوراق للشمس) الأوراق مغطاة بشعيرات كثيفة.
(2) عنب أوربى :- يوجد المحلاق أو العنقود الزهرى مقابل ورقتين ثم ورقة خالية من المحلاق أو العنقود الزهرى وهكذا – الأوراق ملساء .
(3) العنب المسكادين –الأوراق ملساء.

الأصناف

هناك اصناف عديدة متوفرة فى مناطق مختلفة من العالم ولكن القليل منها قد تم زراعته وتجربته لمعرفة مدى تأقلمه لظروف السودان المناخية .
فلييم : ثمارها حمراء اللون مبكرة جدا وعديمة البذور .
كاردينال :صنف مبكر جدا ثماره حمراء اللون وذات بذور يصلح للمائدة وانتاجه جيد فى المناطق الحارة .
سيوبريور : صنف مبكر ثماره بيضاء عديم البذور .
بعض الاصناف بمحطة البحوث الزراعية شمبات ومزرعة بالحيرزاب بولاية الخرطوم .
طومسون سيدلس: يشبه (سلطانا ) صنف مبكر ثماره بيضاء اللون وهو عديم البذور لاستعمالات المائدة .
وهناك اصناف اخرى رازقى ، كرمسون ، د. نايت ، بز العنزه ، حلاوى ، امبرور واصناف استجلبت غير معروفه سميت باسم مستوردوها - يمنى 1 ، يمنى 2 والبيلى وابرسى .

التربة المناسبة

ينمو العنب فى مختلف انواع الاراضى السطحية والعميقة والرملية والطينية الطمية ومستويات مختلفة من الخصوبة - اذ أنه يتحمل الكثير من الظروف الغير ملائمة كالتهوية وارتفاع الملوحة ويمكن الحصول على افضل انتاج ضمن ظروف التربة العميقة والغنية بالعناصر الغذائية . على الرغم من تحمل العنب لرداءة التهوية فى التربة الا ان الإرتفاع الكبير فى مستوى الماء الأرضى يسبب قتل الجزور . كثرة الجير بالتربة يسبب مرض فسيولوجى معروف بإصفرار الأوراق .

التكاثر

يتكاثر بأحد الطرق التالية :
.1. البذور 2 . العقلة 3. الترقيد 4 . التطعيم
1/ التكاثر بالبذرة :
لاتستخدم هذه الطريقه الا فى حالة الرغبة فى الحصول على اصناف جديدة ، لان الاكثار بالبذرة يعطى كروم عنب تختلف عن صفات الامهات التى اخذت منها . وتنحصر اهمية هذا النوع من الاكثار فى برامج التحسين الوراثى .
2/ الاكثار بالعقلة :
هذه الطريقه من أحسن وأسهل وأنجح الطرق المتبع . وتمتاز هذه الطريقه بتوفير أعداد كبيره من العقل من عدد قليل من النباتات . يمكن تجهيز العقل فى نهاية فصل الخريف وبداية الشتاء .
- تجهيز العقــــــــــــــل : مواصفات العقــــــــــل :
أ_ تكون من امهات معروفه ويراعى عدم اخذ العقل من النباتات التى تحمل محصولا غزيرا فى الموسم السابق ( لان القصبات تكون فقيرة فى المواد الغذائيه ) اى يفضل ان تؤخذ من اشجار عنب كانت تحمل محصول متوسط .
ب- ان تخلو الامهات من الامراض والافات وان تكون العقل مستقيمه وغير ملتويه .
ج- ان يكون الخشب ناضج يتميز باللون المميز للصنف اى لاتكون غضه او خضراء .
د- تجهز من قصبات (فروع ) بطول لايقل عن0100-75سم وقطر لا يقل عن 8 ملم ولا يزيد عن 13ملم .
ه- تؤخذ العقل من قصبات بعمر سنه ويفضل ان تؤخذ من وسط ا لقصبات او الجزء القاعدى
-العقل الغضه :
تكون عادة فى موسم النمو وتؤخذ هذه العقل وتزرع داخل البيوت المحميه وتتكون فيها الجذور بعد عشره ايام من زراعتها بعد معاملتها بهرمونات التجزير .
- زراعة العقل
تزرع فى حاويات بلاستيكية او جركانات مثقبة من أسفل و فى احواض . تغرس العقله بحيث لاتظهر منها الا برعم واحد فوق سطح الارض . المسافه بين العقله والاخرى 30-10سم . واذا زرعت فى احواض فى الارض تزرع فى صفوف المسافه بينها 60 سم . ويفضل ان تكون التربة مروية قبل الزراعة بحيث تكون محتفظة ببعض الرطوبة التى تسهل الغرس . تروى كلما اقتضت الحاجه لذلك . تقلع الشتول بعد عام من زراعتها فى المشتل . فى بعض الاصناف النادرة ، تؤخذ عقل صغيرة تحمل برعما واحدا وذلك حينما لايوجد خشب كافى لعمل عقل بالطول العادى ، وتزرع مثل هذه العقل فى احواض او صناديق ثم توضع افقيا فى سطور بحيث يكون البرعم الى أعلى ويكون بين العقله والاخرى حوالى10-5سم . وتغطى خفيفا بالتربة ، على ان تكون العين ظاهرة فوق السطح .
3/ الاكثار بالترقيد:
تتبع هذه الطريقة فى حالة ترقيع الحفر الغائبة فى المزرعة او حالة اكثار اصناف يصعب اكثارها بالعقل . تحنى قصبة من الكرمة عمرها سنة وتدفن مع ترك طرف القصبة فوق سطح الارض . على ان تبقى ملتصقة بالام . وفى هذه الطريقة لا يسمح لاى برعم موجود على القصبة المرقدة باخراج فروع ما عدا واحد ، يخرج فرع من طرف النبات المتكون اثناء موسم النمو من النبات الام بعد التأكد من تكوين الجذور . التكاثر بالتطعيم . يطعم العنب فى حالة تغيير صنف ردئ بصنف جيد دون ازالة الاشجار كلها والاستفاده من المجموع الجذرى لتلك الشجرة او فى حالة زراعة صنف لاتوافقه التربة او عندما يراد اكثار صنف نادر لاينتج خشبا كثيرا .

الزراعة ومسافات الزراعة

بعد حراثة التربه وتسويتها ، تحدد اماكن الحفر بحيث يكون اتجاه خطوط العنب من الشرق الى الغرب لكى تتظلل الثمار بعد الظهر حينما تشتد الحرارة .
* أبعاد الحفرة حوالى 30×30×30سم أما فى الاراضى الرملية فتكون 40×50×40سم وذلك لغرض إضافة كمية كافية من السماد العضوى للحفرة .
* تنقل الشتلات عمر سنة الى الأ رض المستديمة . تقلم جزور الشتلات .
* إ زالة جميع القصبات ( الفروع ) ماعدا قصبة واحدة تقصر الى دابره قصيرة ( أثنين إلى ثلاثة براعم ) هذا التقليم يشجع تكوين نموات قليلة قوية فى الموسم التالى . توضع الدعامة لإسناد النبات خلال السنوات الأولى من نموه .
* تملا الحفرة بالسماد العضوى المتحلل ويخلط مع التربة وتضغط بالأقدام جيداً بحيث لاتترك فراغات هوائية حول الجزور ثم تروى مباشرة بعد الزراعة .
* أحياناً يردم التراب بحيث يغطى كامل الشتلة فوق سطح التربه وذلك لحمايتها من رياح الشتاء ( إ ذا زرعت فى مناطق ذات شتاء بارد كجبل مرة ودنقلا ) مع ضرورة إزالة فى بداية مرحلة النمو . مسافات الزراعة مختلفة – بإ ختلاف نوع الأرض، المناخ ، إذ أن حجم الاشجار فى الأراضى الفقيرة يكون صغيراً ولذلك تزرع على مسافات أقل من مثيلاتها فى الأراصى الخصبة . كما إن مسافات الزراعة فى المناطق الشديدة الحرارة يجب ان تكون أضيق عما فى المناطق الأقل حرارة وذلك يساعد على تقليل درجة الحرارة المرتفعة ويساعد فى تظليل الأشجار لبعضها .
عموماً مسافات الزراعة فى العنب حسب التربية :
فى التربه الخصبة2×2متر تربيةرأسية , 2×3للتربية على اسلاك ( الكردونية ) 5,3 للتكعيبه .
فى التربة الفقيرة مسافات الزراعة :
5,1×2 للتربية الرأسية 5,2×2م للتربيه على الاسلاك ( الكرودونيه ).
6أمتار للتربيه على تكاعيب على جانبين بالتبادل.
3 أمتار للتربية على تكاعيب على جانب واحد.

التسميد

تشير التجارب إلى أن التسميد بالنتروجين هو أكثر العناصر التى تستجيب لها أشجار العنب .
أفضل وسيلة لمعرفة حاجة أشجار العنب للتسميد هو تقدير كمية العناصر الغذائية فى أنسجتها .
تسميد الأشجار الصغيرة فى ثلاث سنوات الأولى60 كجم سماد نتروجين .
أما الأشجار البالغة فتسمد بحوالى18-12متر مكعب سماد بضمان شتاء بعد التقليم (أوسماد بلدى مطمور ) .180-120 كجم سماد نتروجين ويضاف على دفعتين متساويتين ويضاف فى الأراضى الطمية على3 دفعات متساوية .
على أن تضاف الأسمدة بعيداًعن جزوع الأشجار ببعد لايقل عن 75سم .

الري

الرى حسب نوع التربة :
تروى الأشجار الصغيرة خلال موسم نموها ريات خفية على فترات متقاربة ، كلما دعت الحاجة لذلك .
يفضل الرى بإتباع طريقة الخطوط على جانبى الشجيرات ويراعى تقليل الرى عند إقتراب نهاية الموسم تجنبا لظهور نموات جديدة يصعب نضجها قبل فصل الشتاء . أما الاشجار المثمرة فتروى رية غزيرة قبل إبتداء فصل النمو مباشرة ثم يقلل الرى خلال فترة الازهار , وحينما تعقد الثمار يوالى الرى مرة أخرى بحيث يكون ريا غزيرا حتى إبتداء تلون الثمار حيث يقلل الرى أو يمنع حتى إكتمال نضج الثمار . بعد جمع المحصول تروى الاشجار رية خفيفة أوريتين حسب طبيعة المناخ والتربة .

مقاومة الحشائش

لها أهمية كبيرة خاصة في المراحل المبكرة لنمو الشتلة لمنع منافستها على مكونات التربة الغذائية والمائية .لا يوصى بإستعمال مبيدات الحشائش في السنة الاولى من ا لزراعة . لأن النباتات الصغيرة حسا سة لاستعمال المبيدات .

التحليق

وهى إزالة جزء من اللحاء بعرض 3 -6 ملم في شكل حلقة كاملة من منطقة الساق أو الأفرع قرب العناقيد . من مميزاته أنه يعمل على إعاقة تدفق المواد الغذائية من الاوراق الى الجذور مما يتسبب فى تجميع تلك المواد فى الجزء العلوى الذى يعلو الحلقة المزالة .(لا تجرى هذه العملية فى المناطق الغير مروية .)
ومن أهم أغراضها :
1- تحسين عقد ثمار العنب . تكون فعالة اذا أجريت فى وقت الازهار فورا وتستجيب لها الاصناف عديمة البذور مثل التومسون والفليم سيدليس .
2- زيادة حجم الثمار: بعد سقوط الازهار الغير ملقحة مباشرة. أى تأخير يؤدى الى عدم نجاح العملية .
3- التبكير فى النضج: - ويستفاد من التبكير فى نضج المحصول بهدف الحصول على أسعار بيع أعلى.
4- خف العناقيد الزهرية بإزالة بعضها قبل نضجها بهدف تحسين نوعية الثمار.
5- خف العناقيد الثمرية: إزالة بعض العناقيد الثمرية غير المرغوب فيها فور عقد الثمار مما يساعد على تحسين حجمها ولونها. وللاسراع فى نضجها وتعتبر أسهل من خف العناقيد .
6-خف الثمار: بإزالة جزء من العناقيد الثمرية فور عقدها. وعادة يزال نهاية العنقود الرئيسى مع ترك 8-4 أفرع طرفية تنمو فى الجزء العلوى منه ,. وتستخدم هذه الطريقة فى الاصناف التى تنتج عناقيد ثمرية كبيرة .

مكافحة الآفات

1- البق الدقيقى .5مل /لتر ماء موسبيلان . 50سم / لتر ملاتيون.
2-الارضة – الدورسبان 5 مل / لتر ماء .
3- العنكبوت الاحمر.
4-البياض الدقيقى: - مبيد فطرى تلت أو بايلتون.
5-النيمتود –نيماتوسايد.
6- الطيور: تكافح بالشبك أو تغطية كل العنقود على حدى.

البق الدقيقي البق الدقيقي الطيور العنكبوت الأحمر النيماتودا الأرضة البياض الدقيقي البياض الدقيقي
تربية وتقليم العنب

من أهم المبادىء لمزارع العنب المبتدىء هى معرفة تربية وتقليم شجيرات العنب .هنالك عدة طرق لتربية الشجرة ويعتمد إختيار أى منها على الصنف المزروع والإمكانات المادية وتوفر الأيدى العاملة المدربة .ويتطلب إستخدام هذة الطرق إلى المربى من البحث والتجربة .
تعاريف :
الكرمة : هو لفظ يطلق على شجيرة العنب .
التربية : هى عملية تطوير العنب إلى شكل محدد .
التقليم : عبارة عن عملية إزالة إجزاء من نبات العنب للمساعدة فى تطوير نطام التربية المرغوب فيه بهدف الحصول على إنتاج عالى وثمار ذات مواصفات جيدة .
وينقسم إلى نوعين حسب وحدات الحمل :
1- تقليم قصير (دابرى)- وفيه تقصر بعض القصبات إلى دوابر وتكون عادة محتوية على ( 4-1برعم )وتصلح لتربية الأصناف ذات البراعم القاعدية المثمرة (اى تحمل ثمار بالقرب من القاعدة ) .
2- تقليم طويل :- (تقليم قصير) وفية يتم تقصير القصبات بحيث تحتوى على عدد اكثر (من 15-8برعم) وتسمى بالقصبات الثمرية (يجرى فى الأصناف التى تحمل ثماراً بعيدا عن قاعدة القصبات.
بعض الاصطلاحات المتعلقة بالتقليم والتربية :
الجذع:الساق الرئيسى الذى يحمل الافرع .
الأزرع: هى الافرع الرئيسية التى تكون رأس الشجرة وهى عبارة عن نموات جانبية عمرها سنتان أو أكثر .
القصبات : عبارة عن النموات التى تخرج من الاذرع أو الجذع الرئيسى هذه القصبات تخرج أفرخ تحمل الاوراق والثمار .
الأفرخ :- الأفرع الحديثة عمرها أقل من سنة تخرج من براعم القصبات أثناء فصل النمو وهى بدورها تكون قصبات الموسم التالى .
الدوابر :- عبارة عن الأجزاء القاعدية من القصبات (القصبات المقصرة ).
السرطانات :- عبارة عن النموات التى تخرج قرب أو تحت سطح التربة ,غالبا لا تحمل ثمارا , وتجرى إزالتها فى فصل الصيف حيث تكون النموات صغيرة ولم تتخشب بعد .
ينقسم التقليم الى قسمين : تقليم تربية وتقليم إثمار .
تقليم التربية يهدف الى تكوين كروم ذات شكل يسهل إجراء العمليات الفلاحية وتكون قادرة على إعطاء محصول جيد وذو مواصفات جيدة. وعادة يتم فى السنوات الأولى من زراعتها .

طرق تربية العنب

1- تربية رأسية.
2- تربية على أسلاك.
3- تربية تكعيبية (رواكيب).

1/ التربية الرأسية

يأخذ نبات العنب هنا شكل شجيرة صغيرة قائمة ذات ساق عمودى بإرتفاع 90-30سم الذى يحمل عند نهايته أذرع يتراوح عددها بين (5-3) موزعة فى إتجاهات مختلفة حول قمة النبات . ولاتحتاج الى أسلاك , إنما تستعمل سنادات لتدعيم الكروم إلى أن يصبح سمك الساق الرئيسية حوالى 10 سم . الدعامات تكون قوية بسمك 2*5من الخشب ويعد طولها بين 2-1.5. وننصح بمعاملة الدعامات بزيت الرجوع (لاطالة فترة إستعمالها يدفن جزء منها فى التربة حوالى (40-30)سم.

الموسم الأول "السنة الأولي"

فصل النمو الأول"صيف"

الشتلة يكون عمرها سنة تتأقلم جزورها الطويلة التى يخشى أن تتلف فى الحفرة , وكذلك تقصر الجزور المتضررة أثناء القلع . تزال كل التفرعات ويقصر الفرع الرئيسى القوى الى برعمين الى ثلاثة في موسم النمو الأول (الصيف).
الهدف الرئيسى فى هذة المرحلة من النمو ه تقوية المجموع الجزرى للنبات ،حيث من الضروى القيام بالرى فى أوائل الصيف لتشجيع نموه وتوضع الدعامة قرب الشتلات.

التقليم الشتوي الأول"شتاء"

يجب إزالة كل النموات العلوية ما عدا أقوى الأفرع الخشبية المناسبة والذى يقص -1 تاركاً عليه من 4-3 براعم (شكل -3) ويمكن ترك فرعاًخشبياًطويلاًلايقل قطرة عن 8-7 ملم لتكوين الساق الرئيسى وذلك فى حالة نمو النبات بصورة قوية ويجب إقامة الدعامات .

الموسم الثاني "السنة الثانية"

فصل النمو الثاني"صيف"

تزال جميع الأفرع الجديدة النامية عندما تصل إلى طول 20 سم تقريباًبإستثناء الفرع الوسطى الذى يكون نموه قويا وعمودياً (شكل4-)حيث يربط على طول الدعامة عندما يصل طولة إلى 30-20 سم ويكرر ربطة مرتين حتى يصل إلى الإرتفاع المطلوب حيث يمكن الحصول على ساق مستقيم والذى يعطى تفرعات جديدة الأستمرار فى إزالة الفروع الجانبية التى تنم من الخشب القديم ومن النصف السفلى للساق .

التقليم الشتوي الثاني"شتاء"

عنما يتجاوز الساق الرئيسى الدعامة يقطع من القمة وذلك بهدف إيقاف نموه وتشجيع نمو الأفرع الجانبية التى تظهر على الثلث العلوى من الساق الرئيسى مع إزالة جميع التفرعات الجانبية القصيرة وكذلك التى على الجزء السفلى من الساق يجب المحافظة على فرعين أو أكثر ناميين على النصف العلوى للساق على أن لايقل قطرها عن 8 ملم وهذه يجرى وإبقاء 3-1عليها وذلك حسب قطرها وتعتبر ضرورية للحصول على نمو سريع لقمة النبات .

الموسم الثالث "السنة الثالثة"

فصل النمو الثالث"صيف"

تزال الأفرع التى فى الجزء الأسفل من الساق والسرطانات .أما بالنسبة للأفرع النامية على الجزء العلوى للساق فيجب أن تتاح لها الفرصة للنمو مع ضرورة ربط الأفرع القوية منها أما الطويلة فيجب تقصيرها خوفاً من تعرضها للكسر تطوش (تقص) الأفرع الخضرية عندما يصل طولها 60 سم فى هذه السنة تبدأالكرمة فى إعطاء محصولاًمناسباًوإذا لوحظ أن المحصول غزيراً إكبر من طاقة الكرمة .يجب خفه.

التقليم الشتوي الثالث"شتاء"

يتم تكوين الرأس فتنتخب (6-4) قصبات موزعة على رأس الكرمة فى جميع الإتجهات وتقصر إلى دوابر بطول (5-2 براعم )حسب طول السلاميات وفى هذه الحالة يجب مراعاة أن تكون هذه الدوابر قريبة من قمة النبات .

الموسم الرابع "السنة الرابعة" والمواسم اللاحقة

يجب العناية بتربية قمة النبات لكى يأخذ الشكل المروحى والإستمرار فى إزالة جميع النموات المائية (السرطانات ) التى تنموتحت مستوى الأفرع السفلية للساق والتى عادة تنمو فى فصل الصيف .

2/ تربية العنب بالطريقة الكردونية

فى هذه التربية تتكون الكرمة من ساق طويل تمتد الأفرع على أسلاك تتكون من صفوف طول كل صف حوالى 100 متر وتكون القوائم بطول 160-190سم يدفن جزء منها فى التربة الدعائم حديدية أو خشبية عادة الأعمدة تحمل ثلاث صفوف السلك الأول على إرتفاع 90-70 سم والثانى يعلوعن الأول بإرتفاع 60-40 سم والثالث يعلو عن الثانى بقدار60-35 سم ويمكن أن تكون الأسلاك طابقين فقط .

الموسم الأول "السنة الأولي"

فصل النمو الأول"صيف"

العمليات التى تجرى فى موسم النمو الأول والتقليم الشتوى الأول (السنة الأولى ) مشابه لما هو متبع فى طريقة التربية الرأسية التى ذكرت سابقاً.

التقليم الشتوي الأول"شتاء"

الموسم الثاني "السنة الثانية"

فصل النمو الثاني"صيف"

تتشابه التريبة الكردونية والتربية الرأسية حتى مرحلة تقصير الساق الرئيسى ( الشكل )حيث يتم إختيار فرعين جانبيين لتكون الكوردونات , مع إزالة الأفرع الجانبية الاخرى المتبقية بحيث تكون نقطة تفرع الساق دون مستوى السلك السفلى ب 30-20 سم , يجب ربط الفرعين الجانبيين على السلك عندما يصل طولهما الى 60-45 سم بإتجاهين متعاكسين مع الاستمرار فى عملية الربط المترافق مع نمو الفرعين الجانبيين , مع أخذ الحذر بعدم ربط الجزء النامى المتكون حتى طول 30 سم من القمة النامية للفرع.

التقليم الشتوي الثاني"شتاء"

تقلم الأفرع التى يقل قطرها عن 90 سم على الاقل فإذا كان قطرها كافيا , تقصر هذه الافرع الى منتصف المسافة بينها وبين الشتلة المجاورة . أما إذا كانت الأفرع قصيرة جدا 15 سم على الأقل على طول السلك بعد قصها . فتقص على برعم واحد من الجهة السفلية للفرع وعلى مسافة 5-4 سم من منطقة تفرع الساق الرئيسية لكى يعطى نموا قويا فى الموسم اللاحق مع مراعاة إزالة جميع الأفرع الجانبية التى تنمو على الساق أسفل منطقة التفرع الرئيسى وفى حالة النمو القوى يجب إزالة كافة الدوابر الجانبية النامية ,و عندما يكتمل طول خشب الكوردون يلف على السلك لإبقائه على خط مستقيم وللمساعدة فى حمل ثقل الأفرع ونمواتها فى وقت لاحق .

الموسم الثالث "السنة الثالثة"

فصل النمو الثالث"صيف"

يجب المحافظة على دوابر مثمرة بطول 3-1 سم علىمسافات30-20 سم موزعة على الجهة العلوية من الكوردونات , مع إزالة جميع الأفرع المتبقية بالإضافة الي قطع جميع الأربطة القديمة الموجودة على الساق والأفرع الأخرى .

التقليم الشتوي الثالث"شتاء"

الموسم الرابع "السنة الرابعة" والمواسم اللاحقة

إن الهدف من التربية فى هذه المرحلة هو إكمال شكل وحجم النباتات المطلوب ,و ذلك عن طريق توزيع الأطراف على مسافات متساوية من الجهة العلوية للاغصان الأفقية وإبقائها فى وضع عمودى عن طريق ربطها على السلك العلوى ويجب المحافظة على طول متساوى ونمو متناظر للاطراف الامامية وذ لك عن طريق (التقليم والتطويش (إزالة قمم الأفرع ).

3/ التربية على تكاعيب

يمكن تربية أشجار العنب على تكاعيب من الخشب أوالجريد أو القنا وتكون القوائم – من الخشب أو الحديد وإرتفاعها 180-120سم وتتلخص طريقة التريبة كلأتى :-

الموسم الأول "السنة الأولي"

فصل النمو الأول"صيف"

بعد زراعة الشتلات تترك وشأنها بدون تقليم فى فصل النمو الأول وذلك على مجموع خضرى ينتج مواد كربوهيدراتية لتشجيع نمو الجذور .

التقليم الشتوي الأول"شتاء"

بعد عام من الزراعة وأثناء السكون تزال جميع القصبات ماعدا قصبة واحدة قوية تقصر إلى دابرة (3-2برعم ) وبعد التقليم توضع سنادات لتثبيت النمو الذى يخرج من الدابرة .

الموسم الثاني "السنة الثانية"

فصل النمو الثاني"صيف"

تنمو البراعم الموجودة على الدابرة وينتخب فرع واحد قوى يربط على سنادات عندما يصل طولة إلى 20 سم وتزال بقية الأفرع ويترك لينمو مع تكرار عملية الربط حتى يصل إلى سطح التكعيبة بينما تطوش باقى النموات لتحد من إستطالتها .

التقليم الشتوي الثاني"شتاء"

تزال جميع النموات الجانبية التى خرجت على الجذع ما عدا ثلاث أو أربعة منها تكون نامية قرب قمة الجذع وتقلم هذه القصبات إلى دوابر (3-2براعم )وهذه الدوابر تكون نواة للأزرع مستقبلاً .

الموسم الثالث "السنة الثالثة"

فصل النمو الثالث"صيف"

تخرج الأفرخ من عيون الدوابر المنتخبة لتحمل المحصول فى حالة الأصناف ذات العيون القاعدية الخصبة . أما الأفرع التى تخرج على طول الجذع بعيداً عن سطح التكعيبة فيجب إزالتها بمجرد ظهورها .

التقليم الشتوي الثالث"شتاء"

يتكون رأس الكرمة من عدد من الأزرع التى يخرج منها عدد من القصبات إذا كانت الأصناف عيونها القاعدية خضرية تكون وحدات الإثمار عبارة عن قصبات ثمرية طويلة (تقلم إلى 15-8برعم ). أما الأصناف ذات العيون القاعدية الثمرية فتكون وحدات الإثمار عبارة عن دوابر ثمرية تحتوى على عدد قليل من العيون (تقلم القصبات إلى 3-2 برعم )وهذه الدوابر تحمل على أزرع تخرج من جذع الكرمة وتكون فى وضع أفقى فوق سطح التكعيبة .

2020 - 2008 © جميع الحقوق محفوظة - الإدارة العامة للإرشاد الزراعي ونقل التقانة
تتم الإدارة والتصميم بواسطة قسم المعلومات