مرحبا بكم فى موقع الإدارة ***  الإرشاد الزراعى مدخل للنهضة والتنمية الزراعية فى السودان  *** إيد البدرى قومى بدرى وأزرعى بدرى شوفى كان تنقدرى

   تعريفات الارشاد

   دليل المرشد الزراعى

   إختصارات لمنظمات العمل الطوعى الدولية

   النبـــاتـات الطبــيــــة والعـــطـــرية

    الـــبــيـــوت المــحـــــمـــيــة

بسم الله الرحمن الرحيم

 

مقدمة

معرفة الانسان بالنباتات الطبية والعطرية كانت تاتي بالصدفة البحتة والمراقبة الدقيقة . وخلال الاف السنين ظل الانسان يعالج نفسه من الامراض باستعمال الاعشاب والنباتات .جرب خلطها ببعض وتعديل نسب الخلط لتاتي بنتيجة علاجية افضل وتاثير قوي .

      كان قدماء المصريين الفراعنة هم ابرع شعوب العالم في استخدام النباتات الطبيية والعطرية بدااستعمال الانسان للنباتات دون اي تعديل او معالجة الا انه بمرور الوقت وعلى هيدي العديد من العلماء وعلى راسهم بت سينا الذي الف كتاب القانون الذي حوى عدد كبير من الامراض واعراضها وكيفية علاجها والاعشاب الطبية وجرعاتها ومع تقدم العلوم الكيمائية عرف العلماء اسراربعض المواد وتركيبها فبدوا في تقليدها  تركيب ما يماثلها كيمائيا .

    اهملت زراعة النباتات الطبية والعطرية واتجه الناس الى زراعات اخرى تدر عليهم ربحا اكثر منها وظل الامر هكذا فترة من الزمن الى ان اخذت منظمة الصحة العالمية تنادي بالعودة لاستعمال النباتات الطبية والعطرية تفاديا للمضاعفات الناتجة من الادوية الكيمائية .

      بالرغم من ان المركبات والادوية والعققاقير الحديثة المصنعة والمنتجة معمليا ذات فعالية عالية لعلاج الكثير من الامراض مع رخص ثمنها وكثر انتاحها الا انها ذات اثار جانبية خطيرةعلى الانسان وعلى صحته فهي سلاح ذو حدين فهي تفيد وتضر في الوقت نفسه اذا استمر العلاج لفترة طويلة لذلك بدات العودة ا لى الطبيعة والاعشاب والعلاج بالنباتات  نظرا لفوائدها الجمة بما تحتويه من عناصر غذائية بالاضافة الى المواد الفعالة الطبيعية التي تحتويها والتي تساعد على الوقاية والشفاء  من الامراض وليس لها اثار ضارة بالانسان او بصحته

         النبات الطبي هو الذي يحتوي في عضو او اكثر من اعضائه المختلفة على مادة كيمائية واحدة او اكثر بتركيز منخفض او مرتفع ولها القدرة الفسيولوجية على معالجة مرض معين او على الاقل تقلل من اعراض الاصابة بهذا المرض اذا اعطيت للمريض اما في صورتها النقية بعد استخلاصها من المادة النباتية او اذا ما تم استخدامها وهي مازالت على  سيرتها الاولى في صورة عشب نباتي طازج او مجفف او مستخلص جزئيا .

 وقد عرفه العالم dragend roff  (النبات الطبي انه كل شيئ من اصل نباتي ويستعمل طبيا ).

اما النبات العطرى يعرف على انة النبات الذى يحتوى فى عضو اواكثر من اعضائيه  النباتية او تحوراتها على زيوت عطرية  طيارة سواء كانت  فى ذات  صورتها الحرة او فى صورة اخرى تتحول اوتتحلل مائيا الى زيوت  عطرية طيارة ذات عبير مقبول  ويمكن استخلاصها بالطرق المتعارف عليها  وتستخدم  فى المجالات العطرية

اهمية النباتات الطبية والعطرية:-

تكمن اهمية النباتات  الطبية والعطرية فى  :-

 -الاستهلاك المحلى للدواء يزداد بمقدار 15-20% سنويا.

- الاكتفاء الذاتي  الكيميائي يتعزر على كثير من الدول حتي المتقدمة منها بينما يمكن الحصول  على الخامات الدوائية من مصادر طبيعية .

- الادوية الكيميائية تحتاج الى تقانة عالية وتكنولوجيا راقية معقدة باهظة التكاليف بينماالطبية سهلة وبسيطة الاستعمال .

-اثبتت التجارب ان تاثير المادة الفعالة المحضرة معمليا لا تؤدي التاثير الفسيولوجي الذي تؤديه نفس المادة الفعالة المستخرجة من النباتات الطبيعية .

  • اكثر من 30-40% من الادوية تحتوي منتج نباتي او اكثر الا ان الاعتماد الاكبر للحصول على هذه الخامات يتم استيرادها من الخارج .
  •  يمكن زراعتها في مناخات متعددة .

لكل ذلك يجب الاهتمام بالمجالات الاتية :-

1.      تربية النباتات الطبية لانتاج اصناف متميزة .

2.      اجراء دراسات الجدوى الاقتصادية لزراعة النباتات الطبية والعطرية .

3.      الحفاظ على الانواع البرية .

4.      العمل على الناحية القانونية لاستعمال النباتا كدواء نقي نظيف مختبر معمليا وصحيا وتسجيل التركيبات لكل دواء .

5.      تهئية المناخ الطبي .

يجب اتخاذ بعض الاجراءت الهامة :-

-          انشاء معاهد خاصة لتدريس التداوي بالنباتات الطبية, كيفيى تحديد الجرعات وعمل التراكيب .

-          تصميم الدراسات التطبيقية في كليات الطب والصيدلة لكي يسير العلاج بالنبات الطبي جنب الى جنب مع الادوية الكيميائية .

-          العمل على اقامة مصانع ادوية خاصة بانتاج ادوية من الخامات النباتية فقط .

-     يجب على مراكز الابحاث الزراعية الهتمام بالنباتات الطبية والعمل على تحسين سلالات بذورها وشتلاتها بحيث تمد المزارعين بافضل النوعيات .

كيفية ادراج نبات ما في قائمة النباتات الطبية :- 

-     عندماتعلم ان نبات ما يستخدم في علاج مرض معين وذلك من خلال شيوع استخدامه في الطب الشعبي او الوصفات البلدية في اسواق العطارة فان اول ما ينبغي القيام نه هو استخلاص وفصل وتنقية جميع المكونات الكيمائية الفعالة المعروفة من اعضاء النبات ثم بعد ذلك تدرس خواص المادة وصفاتها الكيمائية ويعين تركيبها الكيمائي ثم تجرى البحوث والتجارب يسمح باستخدامه او ادراجه في الدساتير الدوائية بالكميات او الجرعات المسموح بها ودواعي ومحاذير استخداماتها من عدمه .كذلك يدرج النبات في قائمة النباتات الطبية بعد سلسلة من الابحاث الطويلة في مراكز البحوث  المتخصصة .-

-          الاستخدامات غير الدوائيةللنباتات الطبية والعطرية :-

-     تحضير مستحضرات التجميل( مساحيق –كريمات الجلد والشعر- اصباغ الشعر – معاجيين الاسنان – صابون الوجه – شامبوهات – عطور ).

-     تصنيع المبيدات الحشرية . ويعتمد ذلك على يوجد بالنباتاتالطبية والعطرية من سموم قاتلة سواء للحشرات اوالفطريات او البكتريا –القوارض  -ديدان الارض وغيرها .

-          تستخدم كتوابل  -بهارات او مشروبات – مكسبات للطعم والنكهة او الرائحة –مواد ملونة طبيعية .

-          صناعة الروائح والعطور وتقوم على الزيوت العطرية الطيارة .

-          مصادر لانتاج الزيوت الطبية والعطرية .

              تصنيف النباتات الطبية والعطرية :-

-          هنالك العديد من الاسس التي يمكن الاستناد عليها في التصنيف للطبية والعطرية وهي الاكر شيوعا

1.      تصنيف مورفولجي :-

يعتمد هذا النوع من التصنيف على مكان تواجد المواد الكيمائية الفعالة منها :-

أ-نباتات تستعمل باكملها وهي النباتات التي تتواجد فيها المواد الكيمائية الفعالة بالاجزاء النباتية المختلفة مثل شجرة الصنوبر وعشب الونيكا والشيح الخرساتي .

ب- نباتات تستعمل اوراقها وهي التي تحوي المواد الكيمائية الفعالة في اوراقها مثل الريحان والنعناع  .

ج- نباتات تستعمل نورتها او ازهارها وتوجد المادة الفعالة في النورة مثل البابونج والاقحوان او في بتلات الازهار مثل الفل والياسمين او في كاس الزهرة مثل الكركدي .

د- نباتات تستعمل ثمارها وهي التي تحمل المادة الكيمائية في الثمار مثل الشمر والكراوية .

و- نباتات تستعمل بذورها وهي التي تحوي المادة الفعالة في بذورها مثل الحنظل وحبة البركة .

ز-نباتات تستعمل اجزائها الارضية قد تكون سيقان ارضية متحورة او جزور وتدية او جزور متدرنة او رايزومية .

ح- نباتات يستعمل فلقها وهي التي يحتوي فلقها على المادة الفعالة مثل القرفة .

2-  تصنيف فسيولوجي اوعلاجى :-

 يعتمد على الاثر الفسيولوجي اوالطبي او العلاجي دون ان نضع في الاعتبار نوعية المادة الفعالة من الناحية الكيمائية او التركيبية وايضا بصرف النظر عن مواقع تواجد المواد الفعالة بالاعضاء النباتية :-

أ‌-        مسهلة او ملينة مثل السنمكة وعرق السوس .

ب‌-    مسكنة او مخدرة مثل الصفصاف والخشخاش .

ت‌-    مانعة لتهتك الاوعية الدموية مثل الموالح والحنطة السوداء .

ث‌-    منشطة مثل نبات الديجيتاليس .

ج‌-     مسببة للاحمرارات الموضعية مثل الجرب الابيض والاسود .

3-تصنيف تجاري :-

 يعتمد على الاعتبارات والاسس التجارية المعمول بها في الاسواق المحلية والخارجية طبقا لقوائم التصدير والاستيراد .وتقسم كل مجموعة وفقا لاستخداماتها الفعلية ومتطلبات السوق منها وحاجتها اليها :-

1-نباتات طبية تداول تجاريا بقصد استخدامها في مجال تصنيع الدواء كمصادر طبيعية لانتاج الدواء .

2-توابل وبهارات ومكسبات طعمة ونكهة ملونات طبيعية وهي نباتات تستخدم لاغراض غزائية تستوردها شركات اوهيئات او افراد لهم علاقة بتصنيع الاغذية .

3-عطرية مجموعة نباتات تحتوي في جزء او اكثر من اعضائها النباتية على زيوت عطرية طيارة او مواد اخرى يمكنها ان تتحلل او تتحول الي الزيوت طيارة عطرية تستخدم في صناعة الروائح والعطور ومستحضرات التجميل .

4-مبيدة للحشرات .

5-نباتات تستخدم كمشروبات وهي التي تستخدم كمشروبات شعبية في بعض بلدان العالم شاي –بن –كاكاو- كراوية –نعناع –كركدي .

4-تصنيف كيميائي :-

   يعتمد على المادة الكيميائية الفعالة الاساسية التى توجد في الاجزاء النباتية المختلفة وهي عدة مجموعات منها نباتات عطرية توجد المادة في اجزائها النباتية مثل التي تحتوي على الزيوت الطيارة العطرية منها النعناع – ريحان – زعتر – كراوة –شمر – كسبرة –كمون .

    قسم علي الدوجي النباتات الطبية والعطرية الى المجموعات التالية –

1-      مجموعة تحتوي على زيوت طيارة مثل الشمر –كراوية –كسبرة –شبت –نعناع – عتر-ريحان .

2-      مجموعة تحتوي على القلويدات مثل الداتورة بانواعها –السكران المصري – السولانيم –الشطة السوداء .

3-      مجموعة تحتوي على الجليكوسيدات مثل السنمكة – بصل العنصل .

كما يوجد تقسيم اخر للنباتات الطبية والعطرية :-

1-التقسيم النباتي الذي يعتمد اساسا على الفصائل والعائلات ضمن المملكة النباتية .

2- التقسيم العضوي الذي يعتمد اساسا على الاعضاء النباتية المستخرج منها المواد الفعالة دوائيا .

3- التقسيم الكيماوي الذي يعتمد اساسا على المجموعات الفعالة وغير الفعالة دوائيا ذات التركيب الكيماوي المختلف .

4-التقسيم الصناعي الذي يعتمد اساسا على نوع المواد الفعالة واستخداماتها صناعيا والناتجة من مجموعة معينةمن النباتات .

5/التقسيم الموسمى الذى يعتمد اساسا على كمية المحصول نوعية الانتاج خلال فصول ومواسم الزراعة في السنة الواحدة .

6/التقسيم العلاجي الذى يعتمد اساسا علي مجموعة نباتية معينة لعلاج نوع محدد من الامراض المختلفة .

يوجد تقسيم وتصنيف ظهر من خلال البحوث والدراسات والتجارب :-

1/نباتات لها تاثير يساعد على تنشيط القلب مثل الملوخية وبصل العنصل  .

2/نباتات لها تاثير يساعد على خفض ضغط الدم مثل الكركدى الدوم الهالوك الخلة الشيطاني ثمار     

.المانجو

3/نباتات لها تاثير يساعد علي خفض نسبة السكربالدم مثل الكرنب والبصل الاخضروالتوت الاسود

الكزبرة الكرفس الفاصولبا الخضرا ء.

4/نباتات لها تاثير علي الديدان المعوية مثل الرمان والشيح والحنظل والثوم ولب القرع والمحلب

 والشمار والترمس والكزبة والحرجل

5/نباتات لها تاثير ملين مثل التمرهندي الترمس بزور المانجو اوراق العنب والبلح

6/نباتات لها تاثير مضاد لتقلصات المعوية مثل الحلبة الكراوية والكركدي البقدونس الكرافس لب

الكوسة لب البطيخ

7/ نباتات لها تاثير انثوي مثل العرقسوس الينسون وبذور الرمان والبرسيم ونوي البلح

8/نباتات لها علي الهرمونات الذكرية مثل البصل الكرات ورق التوت الابيض

9/نباتات لها تاثير هرموني يساعد علي النمو مثل نوي البلح والبصل البرسيم الكرات نبات ورد النيل

10/نباتات لها تاثير علاجي لبعض الاورام السرطانية مثل الحنة والكركدي

11/نباتت لها تاثير مضاد حيوي مثل الكرنب والثوم والكركدي والكافور

   التوزيع الجغرافي للنباتات الطبية والعطرية

عوامل البيئة الرئيسية للتوزيع الجرافي للنباتات الطبية والعطرية 

1/العامل الحراري :-

نباتات المناطق الحارة وهي التي تقع بين المدارين

أ/الاقلبم النباتي الاستوائي :_

في افريقيا حوض الكنقو والجبال المنتشرة في غانا وامريكيا الجنوبية وحوض الامازون في البرازيل واسيا وهضاب وسهول جزر الهند الشرقية والملايو والهند .

اهم النباتات الطبية والعطرية هي الكاكو والقرفة والقرنفل وجوز الطيب والشاي وصمغ الكاد وجوز الهند والصبار والكركدي والشطة والفانيليا والحبهان والزنجبيل والفلفل الاسود

2/حوض البحر الابيض المتوسط :_

الاجزاء الشمالية لقارة افريقيا والمناطق الجنوبية لقارة اوربا والجزء الجنوبي الغربي لقارة اسيا وكلها مطلة علي البحر الابيض المتوسط

نباتات مثل الزيتون والموالح والكافور والصنوبريات الخلة البلدي والنعناع وبصل العنصل واللوز والعصفر والكراوية والرمان والشيح والحلبة والخردل الابيض

3/الاقليم النباتي الصيني :_

البلوط والصنوبريات والشاي وخشب الصندل والزنجبيل والخولجان والكركم والافيون والكاد الهندي

نباتات المناطق  المعتدلة

تقع بين خط عرض 40حتي 70شمالاوجنوبا لسطح الكرة الارضية –البلوط النفطي الصفصاف الابيض والزعفران والكرفس والشيح والبابونج والاقحوان .

نباتات النطاقات الباردة

الجزء الشمالي من اوربا وامريكا الشمالية وروسيا _البلسم الكندي والعرعا والصنوبر الفضي_شقايق النعمان _الستورتا

2/ العامل الرطوبي :-

تبعا لكمية الرطوبة والمياة في البيئة التي ينمو عليها :

أ/نباتات البيئة الجافة مثل الشيح والصبار والسكران المصري والحنظل والحنة والسنط العربي والسنامكي الهندي

ب/نباتات البيئة الرطبة مثل البلوط الابري والدفلة والصفصاف

ج/ نباتات البيئة الوسطية مثل الشيح البابونج الاقحوان والخلة الشيطاني والكراويه والسلفيا

د/ة نباتات البيئة المالحة مثل السكران المصري والزيتون الروسي الكافور والصنوبر

   العمليات الزراعية للنباتات الطبية والعطرية :- 

1/ التكاثر :-

يتم التكاثر في النباتات الطبية والعطرية عن طريق :-

أ/التكاثر الجنسي :_

البذور هي المصدر الرئيسي لهذا التكاثر واهم الفصائل التي تتكاثر جنسيا هي : النجيلية مثل جوز الهند ونخيل الزيت والفصيلة الخيمية منها الكراوبه والشمر والكزبرة والفصيلة الخبازية مثل القطن والكركدي والفصيلة البازنجانية مثل الداتورا الاثروباوالسكران.

بعض النباتات مثل الداتورا والخردل الابيض لها فترة كمون اوسكون لذلك يجب التخلص من السكون عن طريق الاتي :_

أ/النقع في ماء جاري لمدة 24ساعة علي الاقل او في كحول الايثانول لمدة ثلاثة ساعات او البترول الاثيري لمدة 6ساععت ثم غسلها بالماء

ب/طريقة الخربشة وهي ميكانيكية التنفيذ وهي نزع البشرة الصلبة البذور او كسر جزء منها مثل الشاي والزيتون واللوز والجوز .

ج/طريقة التنضير وهي تعريض البزورلدرجات حرارة متعاعقبة  حرارة منخفضة عند 4م لمدة 3 اسابيع او تعريض البزور لحرارة مرتفعة 20م لمدة اسبوعين ثم التعرض لدرجة حرارة منخفضة 1م لمدة 7-12 ساعة كما في بزور السولانم .

ب-التكاثر الخضري :-  

بعض من النباتات الطبية والعطرية لا يمكن ان تتكاثر جنسيا لذلك لابد من التكاثر الخضري . الطبية مثل الصفصاف –الحناء –قصب السكر –بصل العنصل – الزعفران . العطرية مثل النعناع – الياسمين – الورد – النرجس – العتر .

2- التربية والتحسين :- 

اهم الوسائل لتحسين النباتات الطبية والعطرية لرفع الانتاج وزيادة المادة الدوائية فيها هي العناية التامة بطرق التربية العديدة ووسائل التحسين المختلفة :-

أ‌-        الاقلمة .

ب‌-     الانتخاب .

ت‌-     التهجين .

ث‌-    الطفرات الصناعية .

الاقلمة هي استيراد البزور والشتلات والطعوم والاصول الممتاذة لاحسن الاشجار وجلبها جميعا من الخارج تبعا للسمعة العلمية والانتاجية الاقتصادية ثم زراعتها في بيئتها الجديدة لتحديد احسن الانواع واجود الاصناف .

الانتخاب :-

 هو زرع نباتات النوع الواحد تحت ظروف ملائمة وموحدة مع مراعاة التلقيح ذاتياً علي ان تتكرر الزراعة لهذا النوع عدة سنوات متتالية (4-6 ) سنوات علي شرط ان تزرع البذور الناتجة من الجيل السابق بواسطة الانتخاب الفردي وان تجري عليها بعض الاختبارات الاساسية حتي تصبح البذور نقية للسلالة النباتية فتكون صالحة للزراعة علي نطاق وتجاري .

التهجين: -

هو التلقيح بين الانواع او الاصناف او السلالات المتقاربة عائلياً لسهولة تحسين الصفات المطلوبة في الهجين الناتج وذلك بدمج او اتحاد صفتان اواكثر من الصفات المرغوبة والموجودة في كل من الابوين او احداهما ويكمن نقلها الي الابناء نتيجة التلقيح الخلطي بين الاباء.

الطفرات الصناعية :-

تحدث في النباتات منذ نشؤها بان يحدث تغيير في بعض الصفات في احد فروع النبات او ازهاره وتكون مختلفة تقريباً في مظهرها الخارجي عن مثيلاتها المجاورة لها كما ان طريقة ظهورها تكون فجائية التكوين (طفرة خضرية ) .

3/ اعداد التربة للزراعة:-

أ/تفكيك الارض تفتيت حبيباتها لتحسين صفات التربة الطبيعية مثل تهوية الارض والمحافظة علي الرطوبة بها .

ب/ مساعدة النبات علي تعميق جذوره الي مستوي الماء الارضي من اجل الارتواء والغذاء خاصة في الاراضي الجافة المعتمدة علي الري الطبيعي .

ج/ التخلص من الحشائش الغريبة لتقليل عامل التنافس وكذلك ابادة الحشرات ويرقاتها وبيضها لتقليل الاصابة بها ورفع كفاءة النبات الانتاجية.

د/ تسوية سطح الاراضي الزراعية لتصبح مهد مناسب انثر البذور فوقها .

النباتات الطبية والعطرية وجودتها في الاراضي الزراعية ونوعيتها ومقاومتها للملوحة والقلوية:

النباتات

الاراضي

صفة المقاومة

الحناء

الخفيفة

قلوي

النعناع

جميع الاراضي

مقاوم شديد

الشيح او (البابونج)

جميع الاراضي

قلوي او ملحي

الخردل

جميع الاراضي

حمضي

البصل

جميع الاراضي

حمضي خفيف

الثوم

الخيفة والثقيلة

حمضي اومتعادل

الشطة

جميع الاراضي

متعادل

السرو

جميع الاراضي

حمضي اومتعادل

الكافور

خفيفة او كلسية

قلوي خفيف

الصنوبر

جميع الاراضي

متعادل وقلوي

الزيتون

جميع الاراضي

قلوي

الرمان

جميع الاراضي

قلوي

المواللح

جميع الاراضي

قلوي ومتعادل

.4/ مواعيد الزراعة:-

تكون حسب الفصول الاربعة وظروف البيئة المحلية التي تنمو فيها هذه النباتات . المناطق الزراعية ذات المناخ الاستوائي او القاري يمكن زراعة النباتات الطبية والعطرية في اي وقت من السنة .بينما المناطق المعتدلة حرارياً تتوقف مواعيد الزراعة علي الظروف المناخيية الازمة لذلك يمكن زراعة النباتات في عروتين او في موعدين مختلفين تبعاً لفصول السنة(شتوي وهو صالح لنباتات العائلة الخيمية مثل الكراوية ،شمر ، الينسون ،ونباتات العائلة النجيلية مثل حشيشة الليمون –انسب وقت أول سبتمبر حتي اخر نوفمبر )

(الصيفي يبدأ من فبراير حتي ابريل ).

5/ معدلات البذور :-

يتوقف معدل البذور علي :

1/ كثافة النمو

2/ خصوبة الاراضي

3/ العمليات الزراعية

6/طرق الزراعة :-

يمكن لبعض منها زراعتها مباشرة علي الاراضي الزراعية مثل الشمر ،الينسون ،كراوية، كركدي وبعضاً منها شتلاً وهي في صورة بادرات او شتلات مثل (الريحان ،الكافور، الشاي والبن)

7/العزيق:-

العزيق يفيد في التخلص من الحشائش والنباتات الغريبة ويفيد في العمل علي تثبيت النباتات في الاراضي كما يحافظ علي الرطوبة الارضية مما يزيد في الكفاءة  في العمليات الطبيعية التي بدورها تقوم بتحسين خواص التربة ورفع الخصوبة . يتم العزيق بواسطة المجهود البشري او بالوسائل الميكانيكية ويكون عقب ظهور البادرات المنزرعة بحوالي شهر او اكثر علي ان تكرر مرتين او اكثر.

8/ الخف:-

من ميزاته التحكم في كثافة النمو للنباتات في وحدة المساحة كذلك الحصول علي انتاج خضري او زهري او ثمري دون اللجؤ الي وسائل المنافسة علي الماء والغذاء . يتم اجراء الخف مرتين علي الاكثر عندما يصل طول النبات حوالي 6-10 سم علي ان يترك في النهاية نباتين في كل حفرة كنا في الينسون ،الكراوية ، الشمر والكسبرة ونبات واحد كما في الكركدي ،فول الصويا وعباد الشمس .

9/ الري:-

معظم نباتات العائلة النجيلية , حشيشة الليمون تكون اكبر النباتات احتياجاً للماء خلال مراحل نموها المختلفة وسبب ذلك هو سطحية جذورها الليفية وانتشارها فقط في الجزء العلوي من سطح التربة الزراعية بعكس اشجار الكافور والمخروطيات وجوز الهند لا تحتاج الي ري كثير لان جذورها عميقة تصل الي 5 أمتار ولاتحتاج الي الماء الا نادراً.النباتات سرعة النمو مثل العتر والريحان،النعناع تحتاج الي كميات كبيرة من المياه وتروي علي فترات متقاربة اما النباتات بطيئة النمو مثل الصبار،الكراوية، الينسون والشمر لا تحتاج الي ري كثير .

*معظم النباتات العطرية دائماً تعطي انتاجاً كبيراً من العشب والزيت العطري عندما تعتمد علي الري الصناعي .

10/ التسميد:-

ثبت علمياً ان معظم النباتات الطبية والعطرية تتطلب خلال مرحلة النمو الخضري الي التغذية المعدنية السماد الصناعي المركب من العناصر المعدنية الكبري والصغري وكذلك الي التغذية العضوية المتكونة من السماد البلدي النباتي والحيواني لاحتواءها علي معظم الاحتياجات من العناصر النادرة و اللازمة للنمو والانتاج للنبات .

معظم النباتات العطرية المنتجة للعشب تحتاج الي عنصر الازوت منفرداً لزيادة المجموع الخضري وكمية الزيت العطري مثل الريحان والنعناع .

           معظم  النباتات العطرية المنتجة للبذور يضاف اليها الفسفور منفرداً لرفع الانتاج البذري والثمري كما في الكراوية والشمر والينسون

البوتاسيوم ضروري للمحاصيل الدرنية مثل السحلب والزنجبيل والنرجس .

السماد المركب من اسمدة الازوتية والفوسفاتية والبوتاسية يعتبر من اهم الاسمدة الرافعة للمنتجات الثانوية لمعظم النباتات الطبية مثل الونكة ، الحنطة السوداء والسكران  .

الاسمدة العضوية يمكن إضافتها بكميات كبيرة لكل من النعناع ،الريحان ، الموالح والحناء.

 

اقل النباتات احتياجا للسماد البلدي الينسون  - الشمر والكزبرة .

الاسمدة المركبة يتوقف مقدارها على نوع النبات والمنطقة التي ينمو تحت ظروفها المحلية .المناطق الرطبة تحتاج الى كميات معتدلة من السماد المركب بينما المناطق الجافة ونصف الجافة تحتاج الى كميات مرتفعة .

اضافة العناصر الصغرى مثل البورون –الزنك –النحاس –الكوبالت تؤدي الىتحسين الاوراق وكبر حجمها وعندما تضاف مثلا الى النعناع –الفلفل تزيد من المحصول الورقي بمعدل 11% ومن الزيت العطري بمعدل يصل الى 20%.

11-مقاومة الحشائش :-

يمكن التخلص منها بالطرق الطبيعية يدويا والميكنيكية اليا والكيميائية . الابادة على حسب نوع النبات والتربة ومساحة الارض وطريقة الزراعة .في حالة الاسمدة الكيميائية تضاف الى الاراضي الزراعية قبل الزراعة المستديمة لابادة الحشائش عقب انباتها مباشرة او بعد ظهور البادرات للحشائش البرية .

12-مقاومة الامراض والافات :-

   توجد عدة طرق لمقاومة الامراض والافات منها :-

1/الحرث العميق للتخلص من الحشرات ويرقاتها وبيضها عن طريق تعريضها للظروف الجوية لتلتقطها الطيور او اصابتها ميكنيكيا لتجف وتموت بفعل العوامل الجوية .

2/ التزحيف يتم بواسطة الضغط على التربة لتنعيمها مؤديا ذلك الىحدوث ضغط بفعل الالات المستعملة اي تمزيق الحشرات واطوارها المختلفة بين حبيبات التربة .

3/ المقاومة اليدوية وهي جمع البيض الموجود على اوراق النباتات وحرقها مباشرة .

4/ ابادة الحشائش الغريبة التي تمثل العوائل لمعظم الحشرات والامراض النامية على حواف المجاري المائية وبين المحاصيل الاساسية

5/ الدورة الزراعية يجب اتباع دورة زراعية مناسبة بشرط عدم تكرارنفس النبات في نفس الارض الا بعد مرور 4 سنوات على الاقل  .

6/ انتاج الاصناف والسلالات المقاومة للحشرات والافات .

7/ حفظ البذور عقب حصادها مباشرة في اوعية محكمة القفل يضاف اليها احد المواد المطهرة ضد الفطريات .

الامراض الفيروسية :-

   اهم الامراض الفيروسية انتشارا وضررا هي :-

1/ مرض التبقع الحلقي لنبات النعناع والفيروس غير معروف .

2/مرض تجعد الاوراق في العتر والفيروس هو marmor pelargonii   .

3/ مرض الاوراق الملتفة في الداتورا والمسبب solanum virus .

4/ التبرقش الاصفر في الورد المسبب rosa virus  .

5/ التبغ والنعناع والعتر والياسمين حشرة المن تسبب لها كثير من الامراض الفيروسية .

المقاومة :-

أ‌-        اقتلاع النباتات المصابة وحرقها

ب‌-    القضاء على حشرة المن الناقلة للمرض رشا بالمبيد الحشري

ت‌-    التاكد من سلامة التكاثر الخضري اثناء عملية التضعيم .

ث‌-    تطهير جميع الادوات الزراعية المستعملة في الرش التطعيم والتقليم .

الامراض البكتيرية :-

 تسبب خسائر كبيرة في الانتاج الخضري .

اهم الامراض انتشارا وضررا هي :-

1/تبقع اوراق الياسمين .

2/ الذبول في نبات السولانم والداتورة .

3/ التعفن في سوق العتر .

4/ موت الاطراف في اشجار الصفصاف .

5/ التدرن التاجي في الورد والخروع .

6/ التبقع الورقي في الكركدي .

7/ذبول البادرات في الخروع .

المقاومة :-

أ‌-                           زراعة بذور نبات خالية من الاصابة وكذلك الارض يجب ان تكون خالية تماما من الاصابات البكتيرية .

ب‌-                       تحسين وسائل الصرف مع عدم الزراعة في الاراضي الرطبة الغدقة .

ت‌-                       اقتلاع النباتات المصابة وحرقها مباشرة .

 

الامراض الفطرية :-

 هي من اخطر الافات ضررا وفتكا مسببة خفض المحصول الورقي والزهري او الثمري بجانب في محتواها الفعال من المنتجات الطبيعية واهم هذه الامراض :-

1/ التبقع الورقي للياسمين .

2/ التبقع الورقي في الزعتر في اللافندر .

3/ التبقع البني في النعناع والريحان .

4/ صدأ النعناع .

5/ الباض الدقيقي في النعناع .

6/ لفحة ازهار الياسمين .

7/لفحة النورة في الخروع .

المقاومة :-

 أ/جمع النباتات والاجزاء المصابة وحرقها .

ب/ المقاومة بالمبيدات الكيماوية  كل اسبوعين بالمبيد الفطري .

ج/ الزراعة بالبذور والنباتات السليمة الخالية من الاصابة .

د/ زراعة الاصناف المقاومة للامراض الفطرية .

و/ رش النباتات المصابة بالمبيدات .

ز/ تكون الزراعة على مسافات واسعة والنباتات غير متزاحمة .

الامراض النيماتودية :-

تسبب نقص في المحصول الخضري والجذري والبذري ايضا واهم هذه الامراض :-

1/ تعقد الجذور لنباتات الداتورا والسولانم .

2/ تقرح الجذور لكل من العطر والسذب .

3/نيماتودا الاوراق للنباتات الورقية مثل الدخان.

 المقاومة :-

1/ زراعة نباتات خالية من الامراض النيماتودية .

2/ اقتلاع النباتات المصابة وحرقها .

افات النباتات الطبية والعطرية :-

 تتعرض النباتات الطبية والعطرية في جميع مراحل نمؤها في الحقل ةاثناء التخزين للاصابة بكثير من الافات الحشرية والحيوانية مما يلحق بها ضرراًبليغاً .تسبب الحشرات نقص في ضعف الكفاءة تمثيلياً وقلة الانتاج خضرياً ونقص المحتوى الفعال كل ذلك يؤثر على المحصول كماً ونوعاً .

افات البادرات :-

و هي الافات التي تصيب بذور وجزور وةطع تقاوي واجزاءالتكاثر المختلفة للنباتات الطبية والعطرية في مراحل نمؤها الاولى وتسبب ذبول وضعف وموت او جفاف البادرات او النباتات الصغيرة مما يستلزم اعادة ترقيع الارض وهذا يؤدي الى اختلاف اعمار النباتات في الحقل الواحد ويؤدي ايضاً الى تباين النضج مما يعيق عمليات الميكنة والجني ومن امثلتها حشرات الحفار والدودة القارضة وخنافس التربة وحيوانات التربة .

افات تتغذى على الجزء الخضري :-

 هي الافات التي يذيد ضررها في مرحلة النمو الخضري للنبات وتنقسم الى :-

أ/حشرات قارضة وهي التي تتغذى على الاوراق – البراعم الخضرية والزهرية من امثلتها دودة القطن وادودة الخضراء واقواقع .

ب/حشرات صانعة انفاق وهي التي تتغذى على انسجة الورقة او داخل انسجة الساق داخل انفاق اليرقات من امثلتها دودة درنات البطاطس وذبابة الفاصوليا وذبابة القات وحفار ساق الباذنجان .

افات وحشرات تتغذى على عصارة النبات :-

وهي الافات التي تتغذى على عصارة النباتات وتسبب ضعف وذبول النبات وقد تنقل امراض نباتية تؤثر على كمية ونوعية المحصول وايضاً تدهور اصناف النباتات الطبية والعطرية ومن امثلتها المن والذبابة البيضاء –التربس –البقة الخضراء –الجاسد والعناكب .

*العنكبوت الاحمر يصيب اوراق السولانم واصبع العزراء والداتورا ويقاوم باستعمال الكالثين رشاًكل اسبوعين بنسبة 80سم% /لتر ماء للفدان .

*الاكاروس يصيب الياسمين والورد والسولانم والعطر ويقاوم باستعمال زيت الفلك 2% رشا قبل الازهار.

    *الحلم يصيب الشطه والموالح والمقاومه باستعمال الكبريت القابل للبلل او الرش بمحلول الزنيب مفردا اومع   استعمال زيت الفلك صيفا .

* المن ييصب الورد واللوز والموالح بـأنواعها المختلفة وبقاوم بإستعمال سلفات النيوكتين 0.4- 0.8 % مرتين كل شهر رشاً او بإستعمال المالثيون او الكالثين او كلاهما  مرة كل شهر علي الاقل .

* الحشرة القشرية : تصيب الموالح  وتقاوم باستعمال زيت الفلك المعدني رشاً صيفاً وشتاءاً او باستعمال الغازات السامة من سيلنور البوتاسيوم وحمض الكبريتيك علي هيئة ابخرة متصاعدة وسامة .

* اليرقات والديدان تقاوم باستعال مادة الانرين بمعدل 150 -  200 جرام / لتر ماء للفدان الواحد .

* الحفار يقاوم بإقتلاع الاشجار المصابة وحرقها او رشها بمادة الفسفومابرون او توضع مواد متطائرة سامة في الثقوب ثم قفلها بالطين الرطب .

13/ الجمع والحصاد :

معظم النباتات الطبية والعطرية توجد في صورة عشبية ماعدا القليل منها علي هيئة شجيرات واشجار .

الحصول علي الاعضاء المختلفة لهذه النباتات وكذلك الافرازات الاولية او المنتجات الطبيعية منها قد يتوفق علي درجة نضجها الفسيولوجي -  عمر النبات – مرحلة النمو والتطور لها وفصول السنة المختلفة مثلاً نباتات الطبية المنتجة للاوراق مثل الكرفس -  البقدونس يمكن جمع اوراقها وقطفها علي فترات تبعاً لمرحلة نضج الاوراق بشرط جمعها قبل مرحلة التزهير وتكوين الازهار وان تجمع خلال الظهيرة اي في الساعة الواحدة حتي الثالثة نهاراً .

المحاصيل العشبية مثل النعناع والعطر والريحان يمكن حشها دفعة او مرو واحدة خلال فترة التزهير وقبل مرحلة العقد علي ان يتم القطع او الحش طول النهار .

النباتات الزهرية مثل الياسمين والورد والاقحوان يمكن قطف الازهار خلال ساعات النهار عدا الياسمين والورد يمكن قطفها قبل خروج الشمس للمحافظة علي الرائحة القوية وكمية الزيت .

المحاصيل البذرية مثل اليانسون والكراوية والشمر وحبة البركة يمكن حصادها بعد إكتمال تكوين بذورها وصلابتها داخل الثمار بشرط ان تقتلع او يبدأ حشها صباحاً وقبل بذوغ لشمس .

بالنسبة لفصيلتها او مواسم النتاج للمواد الطبيعية والافرازات الثانوية او الاولية للنباتات الطبية والعطرية تتوقف أساساً علي عمرها وعلي افضل الفصول السنوية وعلي مراحل النمو والتطور . فمثلاً النباتات المحتوية علي الزيت العطري يكون مترفع في الربيع والصيف ومنخفض في الخريف والشتاء كما في النعناع – العطر – الريحان والكافور . اما بالنسبة لعمر النبات يمكن اقتلاعها بعد ما تصل الي عمر معين فمثلاً العرقسوس تقلع جذوره عندما يبلغ من العمر 2.5 – 3 سنة .

14/ نظافة المنتجات النباتية : -

بعد الحصاد مباشرة يجب التخلص من المواد الغريبة والبقايا النباتية وحبيبات الطين والرمل العالقة بالجزء النباتي بغرض الحصول عليه في حاله نقية ونظيفة متميزة بصفات عالية الجودة والمظهر .

15/ التجفيف :-

بعد عملية النظافة والغربلة لابد وان تمر الاعضاء النباتية الطازجة والجافة طبيعياًعلي عدة مراحل مختلفة للتخلص من الرطوبة الكلية الموجودة في انسجتها الغرض من التجفيف هو الحفاظ علي المواد الفعالة اثتاء تخزينها دون ان تتأثر بيالعاوامل الجوية والتخزين السيئ او تتعرض للاصابة بالحشرات ونمو الفطريات نتيجة الرطوبة المرتفعة فيها علماً بان عملية التجفيف تعمل علي تسهيل عملية الانتقال والتصدير لتخفيف الوزن وتسهيل عملية الطحن نتجة تقليل الحجم للعضو النباتي المجفف مع سرعة فصل المواد الفعالة بطرق الاستخلاص المختلفة .

       توجد عدة طرق للتجفيف :-

أ/ التجفيف الطبيعي :-

 هو تعريض العضو النباتي الطازج لاشعة الشمس المباشرة وتتراوح فترة التجفيف من 1- 3 اسبوع تبعاً للعضو المراد تجفيفه .

النباتات مثل الخروع والشمر والكراوية يمكن تعريضها عدة ايام في العراء وتحت اشعة الشمس بغرض التخلص من الجزء الاكبر من الرطوبة . اما بالنسبة للاعضاء الخضرية كما في النعناع – سكران – الداتوراء – يمكن وضعها بعد االحش مباشرة في اماكن واسعه مكشوفه ونظيفه توضع في وضع راسي قمتها الخضرية الي اعلي مع التقليب اليومي لسهولة التجفيف وتجنب للتعفن بالبكتيريا ومنعا للتخمر بعد ذلك يكسر  العشب الي اجزاء صغيرة بواسطة الطرب بالعصي اوغيرها ويعبأ في جوالات ثم تتستخلص منه الزيوت العطرية او المواد الفعالة الاخري  .

اما في حالة الحصول علي الاوراق كما في النعناع – االشاي – الريحان فبعد عملية التجفيف تقربل الاجزاء النباتية بصفل السوق عن الاوراق ثم تعبأ في اجولة معدة لذلك 

بالنسبة للازهار الطازجة كما في حالة ازهار الشيح – البابونج – الاقحوان . يمكن تجفيف هذه الازهار بان توضع فوق المناشر وتوضع في اشمس نهارا وا في مكان شبه مظلل وتوضع بعضها فوق بعض وتغطي بمشمعات البلاستيكية بعد ذلك تغربل لتنظيفها ثم تعبأ في صناديق من الكرتون .

ب/ التجفيف الصناعي : -

يستعمل في حالة الزراعات الواسعة بواسطة افران حراربة ذات تحكم آلي في درجات الحرارة – الرطوبة – التهوية – الضغط . مدة التجفيف الصناعي تتوقف علي نوع العضو النباتي فالاوراق تحتاج 6 -8 ساعات والازهار 4 – 6 ساعات . العشب الاخضر 10 – 12 ساعة البذور 2 – 3 ساعات .

التخزين والتعبئة : -

بعد التجفيف يمكن تعبئة العقار الخام في عبوات متفاوتة الاشكال الاحجام ولابد من مراعاة الا يتعرض العقار في هذه العبوة لعوامل التلف او الفساد اوفقدان المواد الفعالة لحين الاستخدام والتصنيع .

التخزين من اهم االعمليات التي تلي عملية التجفيف . هذا بالاضافة الي ان دسا تير الادوية تنص علي ان فترة التخزين لا تزيد عن مدة معينة لا تتعداها ولا يستعمل بعدها العقار نظراً للتغيرات التي تحدث في المواد الفعالة بالعقار وما يترتب علي ذلك من نقض لمفدرتها العلاجية .

العزامل االتب تسبب تلف العقاقير الخام المخزونة يمكن حصرها في :

 1/ عوامل طبيعية :-

أ /  المحتوي المائي  : -

يعتبر وجود الرطوبة بانسجة النباتات الطيبة والعطرية هو الوسط المناسب لنشاط وفعل كل الانزيمات والكائنات الحية الدقيقة ولذلك من الضروري تقليل او انقاص المحتوي المائي لانسجة العقاقير قبل تخزينها .

ب / درجة الحرارة  :-

من المعروف اي نشاط  كيميائي حيوي داخل النبات الحي يتزايد تاثيره ونتائجه عند ارتفاع الحرارة اثناء فترة التخزين خاصه مع وجود نسبة رطوبة بالعقار المخزون تؤدي الي زيادة او سرعة معدل النشاط الميكروبي او التفاعلات الكيميايئة الانزيمية .

ج / الهواء :

يقضد بالتهوية هنا محتوي الهواء من الاكسجين الذي يعمل علي اكسدة بعض المكونات الفعالة بالعقاقير المخزونة مثل الزيوت الثابتة كما في الخروع حيث يحدث لها ما يعرف بالتزنخ اما العطرية فيحدث لها ما يعرف بالترنتج او الرنتجة .

الضوء : 

يعتبر العامل المساعد بالاضافة لاكسجين الهواء لتمام حدوث التزنخ لذلك لا بد من التخزين تحت ظروف شبه مظلمة . كما تستخدم عبوات قاتمة سواء كانت زجاجية او بلاستيك لتلافي الاضرار االناجمو عن الضوء المباشر

2/ عوامل حيوية :-

 يقصد بها جميع الكائنات الحيه التى تعيش حياتها بصوره او باخرى داخل الانسجة النباتيه الطبيه والعطرية المخزونه  والتى تحتفظ فى انسجتها بنسبه الرطوبه تكفل لها الحياه  او استمرارها حيه قد تكون دقيقه (فطريات –بكتيريا –فيروسات ) او تكون من الحشرات بانواعها وبصفة خاصة حشرات المخازن والقوارض وغيرها .بالنسبة للحية الدقيقة يمكن التغلب عليها والوقاية منها عن طريق انقاص نسبة الرطوبة بالعقاقير قبل تخزينها .كذلك تخزن هذه النباتات عند درجات حرارة منخفضة بالاضافة اجراء بعض المعاملات الكيماوية لهذه العقاقير وهي منزرعة بالحقل .

اما بالنسبةللحشرات وخاصة حشرات المخازن يمكن الوقاية منها او حتى ايقاف نشاطها كليا سواء بالمقاومة المسبقة اثناء الزراعة او اجراء بعض المعاملات الكيماوية على اجزاء النبات المخزون مثل الخلط بالمساحيق المبيدة او التدخين او التبخير .

*يفضل في الخزين اضافة بعض المواد التي تساعد على اطالة فترة التخزين للمواد النباتية التي تخزن داخل اوعية من الزجاج .اهم هذه المواد هي السليكا لامتصاص الرطوبة ،ثاني اكسيد الكربون في صورة ثلجية متصلبة لمنع التاكسد والاختزال .

*مكان التخزين يجب ان يكون منخفض الحرارة وجيد التهوية –الحرارة اللازمة 5-10م والرطوبة الجوية 45-50% .

*عند التخزين لا بد من التجانس في التعبيئة –وضع الوزن الصافي – الرقم المتسلسل – تاريخ الانتاج – اسم المصدر – العلامة التجارية ان وجدت .

مشاكل انتاج النباتات الطبية والعطرية :-

1/ضعف التمويل .

2/عدم وجود مصدر حكومي لتمويل الانتاج  والتسويق

3/عدم توفر العاملين في مجال النباتات الطبية والعطرية .

4/ عدم احتلالها المكانة التصديرية العالية .

5/قلة عدد المختصين والخبراء في مجال النباتات الطبية والعطرية .

 .

كيف تصنع الادوية من الاعشاب والنباتات الطبية :-

توجد طرق عديدة لصنع الادوية من الاعشاب والنباتات الطبية واهمها :-

1/عصير الاعشاب والنباتات الطبية . ولتحضيره تجمع الاعشاب والنباتات المراداستخلاص العصير منها على ان تكون كلها طازحة وغير جافة وتفرم في المفرمة ويحفظ العصير في اواني تغطى بغطاء محكم السد لا ينفذ منه الهواء ويحفظ في الثلاجة لاستخدامه لمدة اسبوع كامل دون ان يصاب بفساد او يفقد خواصه . من الملاحظ ان عصير النبات يختلف عن عقاره المجفف باختلاف التركيب الكيماوي له بعد جفافه وذلك لان الكثير من المواد العلاجية تتكون في النبات بعد جفافه .

2/شراب الاعشاب والنباتات الطبية .يصنع من طبخ العصير المستخرج كما زكرنا مع السكر او العسل .

3/عسل الاعشاب والنباتات الطبية .يحضر بغلي العصير بضعف كميته من عسل النحل لبضع دقائق يرفع في اثنائها الذبد المكون فوقه ويوضع في زجاجات بعد ذلك . وهذه الطريقة يفضل استعمالها في معالحة الامراض الصدرية .

4/ زيوت الاعشاب والنباتات الطبية .توضع كمية محددة من الاعشاب والنباتات الغضة  ومن المجففة على السواء وتقطع الى قطع صغيرة وتوضع في زيت الزيتون او سواه .بحيث تنقع فيه لمدة اربعة اسابيع مع وضع المنقوع منها في الشمس اثناء النهار ثم يصفى السائل بقطعة قماش من الشاش وتعصر جيداًلاستخراج السائل كله منها وهذه الزيوت يمكن الاحتفاظ بها لمدة اقصاها سنة واحدة فقط .

 

5/مرهم الاعشاب والنباتات الطبية . يعمل بغلي العصير في كمية من(اللانولين) دهن الصوف اوزبدة الحليب غير المملحة لطرد اكبر كمية ممكنة من الماء فيه .

6/مسحوق الاعشاب والنباتات الطبية .ويعمل من دق الاعشاب والنباتات الطبية الجافة في اواني الدق الى ان تنعم تماما ويستعمل المسحوق عادة ضمن البشام او بمزجه مع كمية من العسل او الحليب او عصير الفواكه او مع كمية من الماء .

7/شاي الاعشاب والنباتات الطبية . ويعمل من الاعشاب والنباتات الطبية بعدة طرق :-

أ/طريق النقع .فيها يوضع النبات الجاف في كمية من الماء البارد لمدة من 5-7 ساعات ثم يصفى منها الماء بعد ان يكون حل من النبات مواده المطلوبة وهذه الطريقة تناسب النباتات الصلبة مثل جزور العرقسوس.

ب/طريقة المستحلب .فيها يوضع العقار في اناء فخاري وتضاف اليه الكمية اللازمة من الماء بدرجة الغليان ثم يغطى الاناء ويترك ليصفى بعد 10-15 دقيقة وهي تناسب الزهور والاوراق الغنية بالزيوت العطرية والتي تتبخر زيوتها اذاغليت في الماء .

ج/ طريقة الغلي . تستعمل عادة للقشور واللحاء والجذور وفيها يوضع النبات في الماء البارد بالنسب والكميات المطلوبة ثم يسخن الي درجة الغليان يستمر في غلية  مدة طويلة أوقصيرة حسبما يتطلب العقار.

وبعد أنتهاء الغلي يترك المغلي مدة 10 دقائق يصفي بعدها كما سبق وصفة . وطريقة الغلي هذه تستخرج من العقار المغلي الأملاح المعدنية والمواد القابضة.

8- حمامات الأعشاب والنباتا ت الطبية :

تعمل بإضافة مغلي أو مستحلب أو منقوع من الأعشاب والنباتات الطبية الي ماء الحمام وهذه الطريقة تستعمل عادة في معالجة حالات الضعف العام والتهيج العصبي ومرض لين العظام وكذلك حمامات معروفة في عمل الروماتزيم المزمن وقد يستعمل كحمامات مقعدية وفيها يجلس المريض في إناء يغمره فيه ماء حار في درجة 37درجة م حتي منتصف البطن مع إضافة منقوع الأعشاب أو مقليها وتلف حول المريض بطانية تمنع تسرب البخار ثم يزداد ماء المغلي تدريجياً بماء أشد حرارة حتي تصل حرارة الماء فية الي 42-45درجةم وبعد ذلك بعشر دقائق الي نصف ساعة الي الاكثر يبدأ عرق المريض بالتصبب جازباً معة في داخل الجسم أملاحاً ومواد ضارة أخري ثم يخرج المريض من الحمام يتمدد فوق منشفة ويلف نفسه بالبطانيات الجافة الدافئة . ويتم إفراز العرق منه 1/2 ساعة أو اكثر وقد تعمل حمامات مقعدية للقدمين أو الأطراف العليا.

9/غسول بمستحلب او مغلي الاعشاب والنباتات الطبية :-

وبه يكون المستحلب او المغلي بدرجة حرارة الجسم ويستعمل في امراض المهبل والافرازات المهبلية عند النساء .

10/ التبخير والاعشاب والنباتات الطبية :-

يعمل بالبخار المتصاعد من الازهار او الاوراق في معالجة الام الاذن والزكام وامراض الحلق واللوزتين وبحة الصوت من التهاب الحنجرة وللوجه عند اصابة اجفانه بانسداد غدده الدهنية والتهابها .والتبخير المقعدي لمعالجة البواسير وانحباس البول ,وامراض اعضاء الحوض الاسفل عند النساء وتعمل الحمامات البخارية المقعدية بان يجلس المريض القرفصاء فوق الاناء المتصاعد منه البخار ويلف مع الاناء ببطانية او ما يشابهها مما يمنع انتشار البخار الى الخارج .

11/استعمال الاعشاب والنباتات الطبية بطريقة التبخير :-

وفيه يحرق العقار كالبخور داخل الغرفة حيث ينتشر دخانه ويستنشقه المريض ويمكن في بعض العقاقبر الطيارة (النعناع مثلاً) وضعها لمعالجة الزكام فوق المدفأة فينتشر منها زيتها العطري الطيار في هواء الغرفة ويستنشقه المريض مع الهواء .

12/ التكميد بالاعشاب والنباتات الطبية :-

ويعمل بتغطيس منشفة او قطعة من القماش مماثلة لها في مستحلب العشبة او النبات الساخن الى ان تتشرب بالمحلول او تتشبع منه ثم ترفع وتلف حول الجزء المراد معالجته ومن فوقها قطعة من نسيج صوفي تغطيها تماماً (مكمدات كنبات الحقول او الجزع ) لمعالجة التهاب الكلى وفي امراض الطفح الجلدي ومكمدات الصعتر في مرض الحصا

للاسراع بظهور طفحها وتخفيف درجة الحمى

13/التلبيخ البارد او الساخن  بالبذور والاعشاب الهلاميه

المادة الهلامية هى المادة التى يكون قوامها متماسكا لزجا كزلال البيض النئ مثل الحلبة وبذور  الكتان  وبعملها بارة يوضع العقار لمدة نصق ساعه او بضع ساعات فى الماء البارد ثم يفرغ عنه الماء ويفرد العقار المنتفخ  من تاثير  النقع بالماء  فوق شاش رفيع ويوضع باردا  فوق الموقع المراد معالجته  واما اللبخه الساخنة فتحضر بوضع العقار  بعد رفعة من الماء البار فوق منخل رفيع ووضع المنخل فوق اناء يغلى فيه الماء فالبخار المنتشر منه يفتح خلايا العقار وتظهر منها الماده الهلاميه فيفرد العقار عندئذ فوق شاشه كما اسلفنا ويستعمل ساخنا

14/الجلد بالاعشاب والنباتات الطبيه

وتستعمل فيه الاعشاب المهيجه للجلد كالقرض مثلاحيث يجلدالجسم قى اجزائهالمختلفه باغصان غضة لمعالجة الروماتيزم.

نصائح وارشادات عند التداوى بلاعشاب والنباتات  الطبيه

 

1/ ان تاثير الاعشاب والنباتات الطبية لا يكون عاجلاً,بل ان نتائجه لا تظهر الابعد 4-6 أسابيع .

2/ ان بعض الامراض يمكن شفائها بعدد كبير من الاعشاب والنباتات الطبية ولكن عشبة معينة منها تكون الاكثر فائدة عند زيد من الناس في حين ان عشبة اخرى  تكون اكثر فائدة منها عند عمرو من الناس ,لذلك يستحسن ان تستعمل الاعشاب عادة بشكل مزيج مكون من مجموعة اعشاب مختلفة الانواع ولكن كل واحد منها فعال في معالجة المرض المقصود معالجته .

3/ ان هذا المزيج من حيث النوع والنسبة يتوقف على :-

أ-مهارة من يقوم باعداده وحسن تقديره لحالة المريض الماثل امامه ومزاجه .

ب- توافر خبرة سابقة في محال الاعشاب والنباتات الطبية .

4/اذالم يحصل اي تحسن بعد استعمال الدواء طيلة الاسابيع المزكورة (ستة اسابيع ) فمن المستحسن ان يبدل بغيره وكذلك اذا وصل التحسن الى درجة ووقف عندها دون ان يحصل الشفاء لان لكل علاج قدرة محدودة تنعدم فائدتها بعد استنفاذ هذه القدرة او اعتياد الجسم عليها وقد يفيد في مثل هذه الحالات ان يتوقف المريض عن استعمال الدواء ليعود اليه مرة اخرى بعد اسبوعين او اكثر حيث يصبح الدواء بعد هذا التوقف مفيداً كالسابق او اكثر من السابق كما يستعمل الدواء من الداخل عند استعماله من الخارج .

5/ يجب الا يتجاوز المريض في استعمالها المقادير المسموح بها او المطلوبة للتداوي (الجرعة العلاجية ) التي تختلف دائماً باختلاف الدواء وجنس المريض وسنه والظروف التي يمر بها .

6/ يراعى توفر الظروف الصحية للاعشاب والنباتات  التي يتم استخدامها  في العلاج منذ زراعتها حتى استخدامها ويشتمل ذلك على :-

أ‌-        عدم استخدام اي مبيدات كيميائية اثناء زراعتها في الحقل .

ب‌-    الاعتماد على التسميد العضوي بقدر الامكان .

ت‌-    ان تكون المواد الفعالة بالاعشاب والنباتات الطبية في اعلى تركيز عند جمعها وحصادها ( اختيار المواعيد لبمناسبة ).

ث‌-     توفر الظروف الصحية عند استخلاص المواد الفعالة بها او عند استخدامها (مثل الغسل الجيد لها وعدم استخدام الاجزاء المصابة بالامراض والحشرات .) .

ج‌-     توفر الشروط الصحية في تخزين تلك الاعشاب لحين استخدامها ومنع تلوسها بالميكروبات .

احذر الادويه الكيماوية –سموم تقتل جسمك

    جميع الادوية والعقاقير الكيمائية التي نستخدمها في العلاح والمحضرة صناعياً هي سلاح ذو حدين فكما انها قد تخفف الالم فانها في نفس الوقت لها اثار جابية ضارة جداًبالانسان وبصحته وخاصة عندما يتعاطاها باستمرار ولذلك تجد في نشرات الدواء الخاصة به تحذيرات من الاثار الجانبية لاستعماله اوتحذيرات خاصة في الافراط في استعماله او صرفه دون استشارة الطبيب .

ولعل اسهل تلك الادوية وابسطها في التناول هو الاسبرين الذي يخفف الصداع والالم ويخفض درجة الحرارة ولكنه في نفس الوقت يسبب التهاب المعدة وتقرحها ويسبب سيولة الدم ةيجعل متعاطيه عرضة للنزف الخارجي للانف والفم والمجرى البولي وفتحة الشرج او النزيف الداخلى في المخ وغيره هذا مثال بسيط لما يمكن ان يترتب على تعاطي دواء يتصور انه لا يهدد باي خطر فما بالنا بالادوية زات التركيب الكيميائية المعقد التي تتفاعل مع كيماويات الجسم فتفسدها او تربكها بشكل قد يستحيل السيطرة عليه وتعاطي اي دواء يعني دخول مواد كيماية غريبة تؤثر في التوازن الداخلي للجسم ةينعكس اثرها على كافة الوظائف الحيوية به فان تم تعاطي الدواءيترتب على ذلك من اثار وخيمة .

 

                           النباتات الطبية السودانية الواعدة المتجددة

تعتبر المملكة النباتية من المصادر الطبيعية التي تتوفر بها مواد صيدلانية وادوية غير مستثمرة وكذلك العديد من المواد الاولية اة الوسيطة التي تدخل قي كثير من الصناعات زات القيمة الاقتصادية العالة وعلى الرغم من هذه الاهمية الاقتصادية والاستراتيجية للنباتات بصورة عامة فان النباتات الطبية خاصة في السودان لم تلقى العناية المطلوبة لاستقلالها الاستقلال الامثل كمورد طبيعي هام عالى الطلب في الاسواق المحلية والعالمية ، وتمتاز التجارة فيها بعنصر الحجم وارتفاع اسعارها وكذلك بزيادة حجم الطلب العالمي عليها وبصفة خاصة في اوربا وامريكا ويرجع السبب الاساسي لهذه الزيادة الى خلوها من المواد السامة زات الاثار الجانبية بعكس المواد الكيمائية المصنعة مما يشجع على زيادة تداولها والبحث عن خصائصها البيولوجيو والعلاجية ومكوناتها الكيمائية والعمل على اكتشاف عقاقير زات اثار علاجية ناجعة تشفي الكثير من الامراض المستعصية التي عجزت عنها الادوية المصنعة .

                           قائمة بانباتات الطبية السودانية الواعدة :ـ                  

الاسم العلمي

الاسم اللاتيني

الاراك

Salvodora Persical

ام جلاجل

Aristolochia Bracteolatalam

ام سويكة

Hagonia Cretical

ام سويكة

Hygrophila Auriculate Heine

ام قليله

Crotonzambesicus Mull -Arg

الاندراب

Cordia Sinensis Lam

البابونج

Mafricaria Recutital

البرسيم

Medicago Satival

البقدونس

Petroelinum Crispum

البودة

Striga Hermonthica

التبلدي

Adansonia Digitate L

الثرثر

Sterculia Setigera

الترتوس

Hydnora Abyssica Braun

الترمس

Lupinus Termisl

الثوم

Allium Sativum

الجزر

Daucus Carotal

الجوافة

Psidum Guajaval

حب العروس

Abrus Precatoriusl

حراب الهوسا

Acanthos permum Hispidium Del

الحراز

Acacia Albida Del

الحرجل

Solenostemma Argel Del

حشيشة الليمون

Cymbopgon Citratus

الحلبة

Trigonella Foenum Graecuml

الحمص

Cicer Areietinuml

الحنة

Lawsonia Inermisl

الحنظل

Citrullus Colocynthis

الخردل الاسود

Brassica Nigra L koch

الخروع

Ricinus Communis L

الخشفاش الابيض

Atereospermum Kunthianum cham

الخلة البلدي

Ammiuisnaga L lamk

الداتورة

Datura Stramonium L

الدخن

Pennisetum Typhoides Burm .F

الدبكر

Crateva Adansonii

الدمسيسة

Ambrosia Maritimal

الذرة الشامية

Zea   Maysl

رأس الشائب

Celosia Orgential

الربعة

Zaleya Pentadra  L

الربل

Pulicaria Undulata L

الريحان

Ocimum Basilicum L

السيتب

Nymphaea Lotus L

السدر

Ziziphus spina –christi (L)willd

السلعلع

Cissus quadran gularis (L)

السنمكة

Senna Alexan drina Mill

السنة سنة

Senna Italica Mill

السيكران

Withania Somniferal

الشاف

Terminalia Brownii Fresen

الشحيط

Combretum Aculeatum

الشطة

Capsicum Frutecens L

الشعلوب

Leptadenia Arborea (Forssk) Schweinf

الشعير البلدي

Hordeum Vulgare L

الشمار

Foeniculum Vulgare Mill

الطرفة

Tabarix Aphylla (L) kart

الطرق طرق

Boswellia Papyriera( Del) Hochst

الطلح

Acacia Seyal Del

الطندب

Capparis Decdua (Fowssk) Edgew

العرد

Albizia Amara (Roxb) Boiv

العرديب

Tamarindus Indical

عرق النال

Waltheria Indical

العشر

Calotropis Procera (Ait) Ait .L

الغبيرة

Chrozophora Plicata (Vohi) .A. Juss

القرض

Acacia Nilotica (L) Willd

القضيم

Grewia Tenax (Forssk) Fipri

الكراوية

Carum Caruil

الكركدي

Hibiscus Sabdariffal

الكرمت

Cadaba Glandulosa Forssk

الكرمدودة

Nauclia Latifolia SM

الكسبرة

Coriandrum Sativum L

الدكل

Bauhinia Rufescens Lam

الكمون الاسود

Nigella Sativa L.

الكؤل

Cassia Obtusi Folial

اللالوب

Balanites Aegyphiaca (L) Del

اللعوت

Acacia Nubica (Benth) Fiori

المرخ

Leptadenia Pyrote Chnnica (Forssk)

المحريب                      

Cymbopogon Schoenanthus L spreng

النيم

Azadirachta Indica A.Juss

الهبيل

Combretum Hartmonnianum Schweinf

الهشاب

Acacia Senegal (L) Willd

اليانسون

Pimpinella Anisum L